200 ألف طن سنويا.. تركيز وحدة نموذجية لمعالجة الفسفاط في السرس

200 ألف طن سنويا.. تركيز وحدة نموذجية لمعالجة الفسفاط في السرس

200 ألف طن سنويا.. تركيز وحدة نموذجية لمعالجة الفسفاط في السرس

من المنتظر، أن يتم في وقت قريب، تركيز أول وحدة نموذجية لمعالجة الفسفاط بطريقة التعويم بمنطقة السرس من ولاية الكاف، وفق ما ذكره توفيق المنصوري، مدير الشركة المسؤولة عن المشروع، اليوم الأحد 7 أفريل 2019.


وقال المنصوري، إن التعويم هي طريقة ونقلة نوعية في تقنيات استغلال الفسفاط الخام في تونس وتحويله انطلاقا من بعض مكامن الجهة ومقدراتها في هذا المجال، وهي تقنية حديثة في العالم وتتلاءم مع نوعية الفسفاط الرقيق المتوفر بكميات هامة في شمال تونس.

وتوقع المنصوري أن تدخل هذه الوحدة الجديدة في مرحلة الإنتاج خلال الثلاثية الأولى من السنة القادمة (2020)، مضيفا أن مدخرات منجم "سراورتان" تقدّر بحوالي 10 مليار طن، دون اعتبار مدخرات مناجم القلعة الخصبة وشكتمة وبئر العفُو.

وأوضح أن الوحدة الجديدة ستنتج سنويا في مرحلة أولى حوالي 200 ألف طن من مركّز الفسفاط في انتظار الترفيع في الإنتاج تدريجيا، وبالتوازي مع هذه البادرة، سيقع العمل على تطوير إنتاج الزنك والرصاص المتوفرة ببعض مكامن الجهة ومدخراتها التي بدأ استغلالها منذ السنة الفارطة حيث وفّرت حوالي 4500 طن من مركز الرصاص والزنك خصصت للتصدير نحو بعض الدول الأوروبية، حسب قوله.