نسبة التبادل التجاري بين بلدان المغرب العربي الأضعف بالعالم ولا تتجاوز الـ5%

نسبة التبادل التجاري بين بلدان المغرب العربي الأضعف بالعالم ولا تتجاوز الـ5%

نسبة التبادل التجاري بين بلدان المغرب العربي الأضعف بالعالم ولا تتجاوز الـ5%
أكد الطيب البكوش أمين عام اتحاد المغرب العربي خلال الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية حول "التكامل المغاربي : تحرير الامكانات الاقتصادية" التي انتظمت اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019، بالعاصمة أن هذا اللقاء مناسبة لتعميق النقاش في آليات تطوير الاندماج الاقتصادي بين بلدان المنطقة.

 

 

وأشار أن نسبة التبادل التجاري بين هذه البلدان تعدّ الأضعف على مستوى العالم إذ تترواح بين 3 و5 بالمائة.

ودعا البكوش إلى ضرورة تجاوز الحسابات السياسية الضيقة والتعاطي مع دقة الوضع السياسي والأمني لبعض البلدان المغاربية وتجسيم آليات التبادل التجاري والاقتصادي من أجل تحقيق تنمية شاملة وخلق مواطن شغل للشباب والتفكير في مستقبل الشعوب المغاربية بعيدا عن الاعتبارات الاخرى.

واعتبر أن الرفع من نسبة التبادل التجاري بين البلدان المغاربية وتطوير البنية التحتية ومد شبكات النقل البري والبحري وخلق سوقا مغاربية موحدة للتوجه نحو إفريقيا والعالم بحظوظ أوفر للانفتاح الاقتصادي والتموقع في الأسواق الواعدة .

واستعرض البكوش أهم المشاريع الكبرى التي سيتم عرض دراساتها وأهدافها ومدى تقدمها من ذلك القطار المغاربي وشبكة الألياف البصرية المغاربية بالإضافة إلى تقديم أهم آليات تمويل مشاريع التكامل الاقتصادي من قبل البنوك والمؤسسات وصناديق الاستثمار.

تجدر الاشارةأن هذه الندوة انتظمت بالشراكة مع اتحاد البنوك المغاربية والبنك الافريقي للتنمية وحضرها حوالي مائة ضيف من ممثلين عن وزارة النقل والمؤسسات المالية والبنكية وعن اتحادات الاعراف في تونس والمغرب والجزائر وليبيا وموريطانيا.