معز الجودي يدعو سعيّد إلى فتح تحقيق في الأموال التي دخلت خزينة الدولة و'تبخرت'

معز الجودي يدعو سعيّد إلى فتح تحقيق في الأموال التي دخلت خزينة الدولة و'تبخرت'

معز الجودي يدعو سعيّد إلى فتح تحقيق في الأموال التي دخلت خزينة الدولة و'تبخرت'
دعا الخبير الاقتصادي معز الجودي اليوم السبت 31 جويلية رئيس الجمهورية إلى فتح تحقيق في عشرات المليارات من الدولارات و اليورو التي دخلت لخزينة الدولة بالعملة الصعبة وتبخرت وصرفت في الأجور وأشياء لا نعلم عنها شيئ على حد قوله.

وكشف الجودي في تدوينة له عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أنه "كان موجود 5،6 مليار دينار في حسابات البنك المركزي التونسي و خزائن الدولة  ومنها أموال خوصصة 35% من رأس مال شركة إتصالات تونس في جويلية 2006 و الباقي مرابيح شركة فسفاط قفصة و فوائض البنك المركزي. و في 2012، حكومة الترويكا بدأت في بيع المؤسسات المصادرة منها شركة النقل، شركة ستافيم بيجو، شركة تونينزيانا، منابات بلحسن الطرابلسي في البنك التونسي و عدة أسهم و شركات أخرى". 

وأضاف الجودي أن هذه المبالغ المهوولة موثقة بالمليم و الدينار في جداول البنك المركزي و وزارة المالية مشيرا إلى أن  تقرير المرحوم عبد الفتاح عمر لسنة 2011 يمكن الرجوع إليه والمطلوب تحيينه و متابعة نتائج القضايا التي إنجرت عنه.

وأفاد الجودي بأن السرقة والنهب و سوء الحوكمة و سوء التصرف الذي وقع بعد 14 جانفي 2011 أكثر بكثير من الذي وقع قبل حيث كان هناك سرقة و زبونية و إمتيازات تعطى للمقربين في السابق لكن في نفس الوقت كان هناك نمو و توازن مالي و مقدرة شرائية و مشاريع عمومية وهي متواصلة إلي حد اليوم ( المحولات و RFR و المدينة الثقافية و غيرهم من مشاريع العهد السابق).