عز الدين سعيدان يُحذّر من تواصل تدني المقدرة الشرائية للمواطن

عز الدين سعيدان يُحذّر من تواصل تدني المقدرة الشرائية للمواطن

عز الدين سعيدان يُحذّر من تواصل تدني المقدرة الشرائية للمواطن

قال الخبير الاقتصادي عزّ الدين سعيدان أثناء حضوره في البرنامج التلفزي 'هات الصحيح' على قناة نسمة اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017، إن المقدرة الشرائية للمواطن التونسي تدنت خلال السبع سنوات الماضية أي منذ الثورة و إلى حدود 2016، بنسبة 25 بالمائة، محذرا من إمكانية تواصل تراجعها و بلوغها 30 بالمائة إذا ما تواصل الوضع الإقتصادي على ماهو عليه.


كما أكد الخبير الاقتصادي أن المقدرة الشرائية للمواطن مهددة بالتراجع أكثر مما هي عليه بالرجوع إلى الوضع المالي و الاقتصادي في تونس، خاصة مع تدهور مستوى الادخار الذي أصبح 11 في المائة مقارنة بالسنوات الماضية و الذي كان في حدود 22 بالمائة، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة التضخم الحقيقية و التي تُعرف بمفهوم الاقتصاد حسب سعيدان الزيادة في مستوى الأسعار و الزيادة في كلفة المعيشة.

و في علاقة بموضوع بقانون المالية 2018، استغرب الخبير الاقتصادي الحديث عن تسريبات لوثيقة التوجيهات بخصوص قانون المالية لسنة 2018 إلى اليوم، مؤكدا أن الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج لا تملك وثيقة الميزانية و لهذا السبب 'نحن نتحدث عن تسريبات' وفق تعبيره.

كما أفاد ضيف البرنامج أن ميزانية الدين العمومي للدولة كانت في حدود 25 مليار دينار فيما بلغ الدين العمومي اليوم 70 مليار دينار أي تضاعفت 3 مرات في السنوات الأخيرة.

و أرجع الخبير عزالدين سعيدان المشاكل الاقتصادية التي تعيشها البلاد إلى ارتفاع كلفة الأجور وسقف الدين العمومي لصندوق النقد الدولي، ناصحا الحكومة بإعادة ترشيد نفقاتها خاصة و أن نسبة 88 بالمائة من نفقات صندوق التعويضات مدفوعة لغير مستحقيها مقابل 12 في المائة فقط هي الموجهة لأصحابها، مشددا على ضرورة تشخيص الواقع الاقتصادي و إقرار حزمة من القوانين و التي تمثل إستراتيجية متكاملة للإصلاح، حسب تقديره.