صندوق النقد الدولي: على تونس رفع الدعم عن المحروقات وتخفيض كتلة الأجور في الوظيفة العمومية

صندوق النقد الدولي: على تونس رفع الدعم عن المحروقات وتخفيض كتلة الأجور في الوظيفة العمومية

صندوق النقد الدولي: على تونس رفع الدعم عن المحروقات وتخفيض كتلة الأجور في الوظيفة العمومية
بعد أن حبست تونس أنفاسها أصدر صندوق النقد الدولي في بلاغ له على موقعه الرسمي بتاريخ 19 جويلية 2022 عن إتمام بعثته التي أوفدها إلى بلادنا من 14 إلى 18 من الشهر الجاري لأعمالها واصفا الجولة الجديدة من المحادثات بـ''المثمرة'' في انتظار مواصلتها في قادم الأسابيع من اجل الحصول على قرض بقيمة 4 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل تقريبا 12 مليار دينار تونسي.

 

وجاء في بيان صندوق النقد الدولي ان الاقتصاد التونسي سجل انتكاسة من جراء جائحة ''كوفيد'' فضلا عن تبعات آثار الحرب الروسية الأوكرانية لأن تونس تستورد القسط الأكبر من حاجياتها من الحبوب من أكرانيا.

و تركزت المحادثات حول اهم نقاط البرنامج الإصلاحي على غرار المساواة الجبائية حماية الفئات الاجتماعية الهشة وتنمية التحويلات المالية وإصلاح المؤسسات العمومية المتعثرة وترشيد النفقات العمومية. مع تأكيد وجوب التخفيض في كتلة الأجور في الوظيفة العمومية إلى جانب الحذف التدريجي للدعم الموظف على المحروقات من خلال الترفيع في أسعار البيع للعموم

بالنسبة للمنتوجات والمشتقات النفطية (غاز وبترول) على ضوء الأسعار العالمية. في سياق ثان أصدر صندوق النقد الدولي توصية بدمج الاقتصاد الموازي في الدورة الاقتصادية والترفيع من العائدات الجبائية من المهن ا