شبه استقرار في القطاع الصناعي في تونس

شبه استقرار في القطاع الصناعي في تونس

شبه استقرار في القطاع الصناعي في تونس
أبرز سبر آراء لرؤساء مؤسسات صناعية، أنجزه المعهد الوطني للإحصاء، تسجيل شبه استقرار في مستوى الوضع العام للقطاع الصناعي خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2020 مع التوقع أن يتواصل الوضع على حاله خلال الثلاثية الأولى من سنة 2021.

وبين سبر الآراء الذي نشره المعهد الوطني للإحصاء الخميس، وتمحور حـول وضـع وآفاق نشـاط المؤسسات الصناعية خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2020، أن مؤسسات الصناعات المعملية شهدت تحسنا في مستوى نمو الإنتاج الصناعي خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2020 مقارنة بالثلاثية الثالثة من نفس السنة مع تواصل تسجيل نسب سلبية.

كما توقع أصحاب المؤسسات الصناعية تراجع مرتقب في مستوى نمو الإنتاج الصناعي خلال الثلاثية الأولى من سنة 2021 مقارنة بالثلاثية الرابعة من سنة 2020 .

وعلى مستوى الطلب الموجه للمواد الصناعية أبرز مؤشر رصيد آراء أصحاب مؤسسات الصناعات المعملية تسجيل تحسن في مستوى نمو الطلب خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2020 مقارنة بالثلاثية الثالثة من نفس السنة يتبعه تراجع خلال الثلاثية الأولى من سنة 2021.

وبين أصحاب مؤسسات الصناعات المعملية تحسنا في مستوى نمو الإنتاج الصناعي مع تواصل تسجيل نسب سلبية خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2020 ، إذ بلغ رصـيد الآراء مستوى-8 بالمائة مقابل -22 بالمائة خلال الثلاثية الثالثة من نفس السنة، (مع تواصل تسجيل نسب سلبية)، وفق المصدر ذاته.

وعبرت المستجوبون ذاتهم، عن تحسن ملحوظ في مستوى نمو الطلب الموجه للمواد الصناعية خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2020 ، إذ بلغ رصيد الآراء نسبة 8 بالمائة مقابل -13 بالمائة خلال الثلاثية الثالثة من نفس السنة.