خبير إقتصادي: البنوك العمومية أصبحت عبءا على الدولة وعلى الإقتصاد

خبير إقتصادي: البنوك العمومية أصبحت عبءا على الدولة وعلى الإقتصاد

خبير إقتصادي: البنوك العمومية أصبحت عبءا على الدولة وعلى الإقتصاد
قال الخبير الاقتصادي الهاشمي علية ان القطاع البنكي يعيش في وضع حرج حيث يمر عدد من البنوك بظروف مالية صعبة تبعث على القلق وعلى الرغم من تدخلات الدولة لمنع افلاس اي بنك فإن الخطر قائم لا سيما على مستوى البنوك العمومية التي يفترض ان تقوم بدورها في دفع الاقتصاد الوطني غير انها اصبحت تمثل عبءا وثقلا على الدولة وعلى الاقتصاد وهو ما يمثل خطرا كبيرا لان لأن القطاع البنكي يجب ان يقوم بدوره المتعلق بجمع الادخار لتوجيهه الى تمويل الاستثمار والمشاريع والقطاعات الانتاجية.

وأضاف الهاشمي علية  في تصريح لصحيفة المغرب في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019، كما ان عمليات التمويل التي تقوم بها البنوك ضعيفة وبتكلفة  باهضة مقارنة بدول اخرى وهو ما اثر سلبا على نسق عمليات التمويل والاستثمار تباعا.
وأوضح أن المشكل الذي يعيشه القطاع البنكي جزء من الازمة التي يعرفها الاقتصاد الوطني فجل القطاعات تعيش على وقع ازمة بشقيها الظرفي والهيكلي والتي لن يقع الخروج منها غالا بتجاوز الازمة السياسية.
واعتبر الخبير أنه من الضروري تبني الية الاندماج لتقوية البنوك كما انه لا د من تسهيل عمليات الاندماج والتخلي عن العراقيل التي تكبل محرك الاقتصاد الوطني.
ومن ضمن الحلول التي ذكرها علية، التقليص من عدد البنوك الى 120 فقط من الاليات التي ستسهل عمليات الاندماج  كما ان لا بد من الدفع نحو التحام البنوك بشركات التأمين لتكوين بنوك لديها رأس مال مهم وموارد بشرية بكفاءة عالية. 
كما اعتبر أنه يجب تغيير المنوال الاقتصادي والسياسي  والاجتماعي الذي انخرم ولم يعد متماشيا مع متطلبات المجتمع التونسي والعصر والمعطيات الاقتصاد المحيط بنا.