جنات بن عبد الله: معهد الإحصاء واصل إصراره على مغالطة الرأي العام!

جنات بن عبد الله: معهد الإحصاء واصل إصراره على مغالطة الرأي العام!

جنات بن عبد الله:  معهد الإحصاء واصل إصراره على مغالطة الرأي العام!
أكّدت الكاتبة الصحفية والمحلّلة في الشأن الاقتصادي جنات بن عبد الله، اليوم الجمعة 17 سبتمبر 2021، أن المعهد الوطني للإحصاء، ''واصل إصراره على مغالطة الرأي العام بادعائه تحسن الصادرات''.

 

وقالت بن عبد الله، في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتاعي فايسبوك، إن معهد الإحصاء ''استند إلى الصادرات الموجهة إلى الاتحاد الأوروبي التي تتم تحت نظام التصدير الكلي التي تعتبرها  النسخة السادسة لدليل احتساب ميزان المدفوعات لصندوق النقد الدولي صادرات لا أثر لها في ميزان المدفوعات باعتبار أن مداخيلها لا تعود الى تونس وباعتبار ملكيتها للشركات الأوروبية الأم وليس لتونس''.

وأضافت: ''في فقرة من النشرية المتعلقة بالتجارة الخارجية لشهر أوت 2021 يعترف المعهد أن تحسن الصادرات يعود الى:
- "التحسن ناتج عن زيادة بنسبة (+ 14.2٪) تحت النظام التصدير الكلي مقابل انخفاض (3.7٪) تحت النظام العام".
وتضيف النشرية: "وقد ساهم قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة تفوق 80٪ في الانتعاشة المسجلة في اجمالي الصادرات (18.2٪). ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى زيادة التي شاهدتها صادرات الآلات والمعدات الكهربائية.
في نفس السياق تحسنت صادرات المنسوجات والملابس والجلود بنسبة 8.7٪ وقطاع المناجم بنسبة 21.1٪".

وخلصت جنات بن عبد الله إلى القول: ''أرقام مفزعة يقدمها المعهد الوطني للاحصاء بخصوص الصادرات التونسية التي تتم تحت النظام العام للتصدير حيث سجلت تراجعا بنسبة 3.7 بالمائة . - أما الرقم الثاني المفزع فيتعلق بنسبة تغطية الواردات بالصادرات الحقيقية وهي 25 بالمائة وليس 75 بالمائة. فكفى مغالطات''.