توقيع اتفاقية بين وزارة الفلاحة ومنظمة راج

توقيع اتفاقية بين وزارة الفلاحة ومنظمة راج

توقيع اتفاقية بين وزارة الفلاحة ومنظمة راج
تم اليوم الإثنين 8 جويلية 2019، توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ومنظمة راج - تونس وهي منظمة شبابية تعنى بقضايا المناخ.

 

وتهدف الإتفاقية إلى تشريك مختلف الهياكل الفاعلة في مكافحة آثار التغيرات المناخية من بينها وزارة الفلاحة وذلك في إطار مشروع المنتدى الأخضر للمناخ الذي أطلقته المنظمة في شهر جانفي 2018.

كما تهدف الإتفاقية إلى تطوير المشاركة التونسية في الدورات القادمة لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الامم المتحدة الاطارية للتغيرات المناخية (الدورة 25 القادمة ديسمبر 2019). 

وقد تولى كل من وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب، ورئيسة المنظمة المذكورة، خلود التليلي ، توقيع الإتفاقية بمقر الوزارة.

وتلتزم وزارة الفلاحة، بمقتضى هذه الإتفاقية، بتوفير الدعم اللوجستي والفني اللازم لتنظيم الدورة الوطنية الثانية للجامعات البديلة للمناخ والتي تعد من بين أنشطة مشروع المنتدى الأخضر للمناخ.

وتعهدت الوزارة، أيضا، بوضع الخبراء والموارد البشرية ذات صلة بالتغيرات المناخية على ذمة منظمة راج- تونس، لتدريب المشاركين في الدورة الوطنية الثانية للجامعات البديلة للمناخ والإحاطة بهم. 

من جهتها، تلتزم منظمة راج- تونس بالإشراف على تنظيم الدورة الوطنية الثانية للجامعات البديلة للمناخ وذلك من خلال تقييم المشاركة التونسية في الدورة 24 لمؤتمر الأطراف، إلى جانب بناء وتعزيز قدرات المشاركين في فهم رهانات المفاوضات المناخية والتوافقات العالمية والإستراتيجيات الوطنية من خلال تبادل الخبرات .

كما ستقوم المنظمة بتحضير مشاركة الوفد الرسمي التونسي في الدورة 25 لمؤتمر الأطراف، وفي هذا السياق لاحظت رئيسة المنظمة خلود التليلي أن المشاركة التونسية السابقة في هذا المؤتمر كانت منقوصة، سيما على مستوى التنسيق بين الوفد الرسمي المفاوض وعلى مستوى التحضير للمشاركة التونسية.

وأفادت رئيسة المنظمة إلى أن تونس تسعى من خلال هذا المؤتمر إلى الحصول على تمويلات بنحو 18 مليون دولار لتمويل مشاريع تتعلق بالمناخ. 

يشار أن تونس كانت قد وقعت سنة 2015 بمقر الأمم المتحدة، على اتفاق باريس حول المناخ. علما وأن مساهة تونس في نسبة الانبعاثات الغازية على المستوى العالمي لا تتجاوز 07ر0 بالمائة.