تطور بـ9% في المساحة المنجزة لمادة الفراولة مقارنة بالموسم الفارط

تطور بـ9% في المساحة المنجزة لمادة الفراولة مقارنة بالموسم الفارط

تطور بـ9% في المساحة المنجزة لمادة الفراولة مقارنة بالموسم الفارط

بلغت المساحة المنجزة لمادة الفراولة بالنسبة لموسم 2018/2019 حوالي 614 هك منها 590 هك بولاية نابل، مقابل 563 هك في موسم 2017/2018 اي بزيادة بنسبة 9 بالمائة.


ويقدر معدل انتاج الفراولة بـ 18.2 ألف طن خلال الخمس سنوات الأخيرة، حيث لم يتجاوز المردود مستوى 30 طن/هك، وفق بيانات نشرتها، الأربعاء، وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

ووفق المؤشرات الأولية، فقد اتسم الموسم بظروف مناخية جيدة، خاصةً فيما يتعلق بحاجيات نبتة الفراولة من البرد مما سيحسن عملية الإزهار (بين 600 و1000 ساعة برد أقل من 8 درجات في فترة السبات)، كما أنه لم يتم تسجيل أية إصابات بالأمراض.

يذكر ان مساحات مادة الفراولة قد تطورت من 25 هك في بداياتها إلى 165 هك في موسم 1992/1993 وتجاوزت مستوى الـ 600 هك بداية من موسم 2013/2012.
وقد بلغ معدل المساحة خلال الفترة 2014-2018 حوالي 640 هك. وتتم زراعة الفراولة بولايات نابل، التي تعد الأولى في انتاج الفراولة لاحتوائها على 90% من المساحة الجملية للفراولة، وبنزرت وباجة وجندوبة وبن عروس وزغوان وسوسة.

وتتم الغراسة سواء باستعمال الشتلات المبردة أو العادية، وتمثل الشتلات المبردة النسبة الأهم في تركيز الزراعة (95%). وللاشارة، تبدأ عملية جني مادة الفراولة في بداية شهر مارس ويمكن أن تتواصل إلى أوائل شهر جويلية.

وتتمثل الأصناف الأكثر استعمالا، في كاماروزا (صنف غير محمي) وتودلا ( صنف محمي) الى جانب أصناف اخرى مثل كرملا وصابرينا وفرتونا وأميقا وكريستال ومكرينا وهي أصناف محمية وتوجد بكميات محدودة.