تصنيف ''موديز'': بنوك تونسية ستشهد مشاكل خلال العام الحالي

تصنيف 'موديز': بنوك تونسية ستواجه تحديات كبرى خلال 2020

تصنيف 'موديز': بنوك تونسية ستواجه تحديات كبرى خلال 2020
قالت وكالة التصنيف الدولية "موديز"، في تقرير نُشر يوم 9 ديسمبر 2019 ، حول آفاق البنوك الأفريقية في عام 2020، إن خمسة بنوك تونسية ستواجه مشاكل وتحديات كبرى.

وأضافت ''موديز'' أن مراجعة تصنيفاتها تبقى "مشروطة باستقرار محتمل للافاق السلبية المسندة حاليًا لتصنيف تونس"، حيث أكد التصنيف أن هناك تخفيض محتمل للترقيم السيادي لتونس.

ويعود المحلل في وكالة التصنيف الأمريكية "موديز"، باديس شبيلات، في إجاباته على الأسئلة الموجهة من طرف وكالة تونس افريقيا للانباء (عبر البريد الإلكتروني)، على التقييم الوارد في هذا التقرير، للوضع الذي تنشط فيه هذه البنوك التونسية المصنفة وآفاقها وشروط المراجعة المحتملة لهذه التصنيفات.

وذكر أن الاجراءات الاخيرة التي اتخذتها مؤسسة الاصدار تشديد النفاذ لاعادة التمويل بالبنك المركزي التونسي...، وسياستها النقدية التقييدية، كلها عوامل تؤكد الارادة في الحد من ارتهان البنوك لاعادة التمويل، غير ان هذا الامر لن يمكن من تجاوز خطر اعادة التمويل اذا لم يتم تحقيق نمو متواصل للودائع. واخيرا فان الاختلال المستمر للتوازنات الاقتصادية والذي يتجلى في الافاق السلبية الحالية لترقيم البلاد التونسية يعكس، ايضا، ضعف قدرة الدولة على دعم البنوك وقت الحاجة.