تراجع صادرات تونس مقابل زيادة وارداتها !

تراجع صادرات تونس مقابل زيادة وارداتها !

تراجع صادرات تونس مقابل زيادة وارداتها !
نشر المعهد الوطني للإحصاء مؤشرات التبادل التجاري مع الخارج بالأسعار القارة، حيث كشفت تراجع صادرات تونس خلال الأشهر 10 الأولى من 2019 بنسبة 3،8 بالمائة في ما زادت مقتنياتها من الأسواق الخارجية بنسبة 7،8 بالمائة وذلك مقارنة بالفترة ذاتها من 2018.

وزادت أسعار المواد المصدرة والمواد المورّدة على التوالي بنسبة 14،9 بالمائة و17،3 بالمائة.
ويقدر عجز الميزان التجاري لتونس بالأسعار الجارية بحجم 16506،5 مليون دينار الى موفى اكتوبر 2019 مقابل 15985،5 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من 2018.


وبلغت قيمة المبادلات التجارية لتونس مع الخارج، بالأسعار الجارية الى 31 اكتوبر 2019، مستوى 36728،3 مليون دينار عند التصدير و53234،8 مليون دينار عند التوريد، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 10،5 بالمائة على مستوى الصادرات و8،2 بالمائة على مستوى الواردات.


وتظهر المؤشرات المتعلقة بالمبادلات التجارية بالأسعار القارّة أنّ القطاعات، التي تعد الأهم في الاقتصاد التونسي تراجعا، خاصّة مع تقلص حجم صادرات عدة قطاعات خلال الاشهر العشر الاولى من 2019 من ذلك الصادرات الفلاحيّة والصناعات الغذائية، التي انكمشت بنسبة 18،7 بالمائة والنسيج والملابس والجلود بنسبة 4،6 بالمائة والصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 2،4 بالمائة.
في المقابل شهدت صادرات قطاع الطاقة تحسنا بنسبة 8،4 بالمائة والصناعات المعملية بنسبة 1،8 بالمائة.


وفي ما يتعلق الواردات، فتبرز نتائج التجارة الخارجية بالأسعار القارة تراجع قطاع الصناعات الميكانيكية والإلكترونية بنسبة 11،3 بالمائة وقطاع النسيج والملابس بنسبة 7،8 بالمائة والفلاحة والصناعات الفلاحية والغذائية بنسبة 5،4 بالمائة.