تراجع حجم الصادرات خلال شهر فيفري

تراجع حجم الصادرات خلال شهر فيفري

تراجع حجم الصادرات خلال شهر فيفري

انخفض التبادل التجاري لتونس مع الخارج بالأسعار القارة، خلال شهري جانفي وفيفري 2019 على مستوى الصادرات والواردات مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 اذ تراجعت الصادرات بنسبة 3,5 بالمائة والورادات بنسبة 3,1 بالمائة لكنها اتجهت نحو الارتفاع دون احتساب مواد الطاقة وفق المعهد للاحصاء.


وأوضح المعهد ، في نشريته الدورية ، حول التجارة الخارجية بالاسعار القارة لشهر فيفري 2019 أن أسعار المواد المصدرة من تونس ارتفعت بنسبة 20,9 بالمائة والموردة اليها بنسبة 19,1 بالمائة.

وبلغ حجم مبادلات تونس التجارية مع الخارج خلال الشهرين الاولين من العام الجاري (جانفي وفيفري) زهاء 7719,9 مليون دينار على شكل صادرات و 10181,8 مليون دينار على شكل واردات مما يشكل ارتفاعا بنسبة 16,7 بالمائة و 15,3 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2018 .

وتراجعت الصادرات، بالاسعار القارة، لقطاع النسج والملابس والجلود بنسبة 2,2 بالمائة و 3,9 بالمائة في قطاع الصناعات الميكانكية والالكترونية مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 مقابل ارتفع صادرلات الطاقة بنسبة 20,9 بالمائة.

وتقلص مستوى الواردات بالاسعار القارة لقطاع المناجم بنسبة 32,7 بالمائة وقطاع الطاقة بنسبة 13,1 بالمائة وقطاع النسيج والملابس بنسبة 3,7 بالمائة.

وارتفعت المبادلات التجارية لتونس مع الخارج دون احتساب مواد الطاقة على مستوى الصادرات خلال شهري جانفي وفيفري 2019 بنسبة 21,2 بالمائة و بنسبة 18,2 بالمائة على مستوى الواردات علما وان اسعار مواد الطاقة ارتفعت على مستوى الصادرات بنسبة 17,4 بالمائة وعلى مستوى الواردات بنسبة 25,5 بالمائة.