بسبب كورونا: البنك المركزي يتوقع انكماشا مفاجئا للنشاط الاقتصادي التونسي

تأثيرات كورونا..البنك المركزي يتوقع انكماشا مفاجئا للنشاط الاقتصادي التونسي

تأثيرات كورونا..البنك المركزي يتوقع انكماشا مفاجئا للنشاط الاقتصادي التونسي
قدّم البنك المركزي التونسي آخر بياناته، متوقعا من خلالها انكماشا مفاجئا للنشاط الاقتصادي في الثلاثي الثاني من سنة 2020 يتراوح بين -12 ٪ و -10 ٪، مقابل -2.0 ٪ تم تسجيلها خلال الثلاثي الاول من نفس السنة.

واعتبر البنك أن هذا التراجع  تاريخي تسببت فيه جائحة فيروس كورونا، التي لم تكن البلاد مستعدة لها بما يكفي لمجابهتها لا على المستوى الاقتصادي ولا على المستوى الاجتماعي.

هذا و كشف البنك المركزي التونسي أن هذا الانكماش ستكون له انعكاسات سلبية على البلاد وتستوجب قياس المخاطر المحدقة بها وتوفير الآليات العملية والظروف الفنية لتجاوزها وحتى لا يزداد الوضع تعقيدا وحدة.
كما توقع البنك المركزي انخفاضًا حادًا في القيمة المضافة في قطاعات الخدمات والتصنيع والطاقة في السوق، وبدرجة أقل في قطاع الفلاحة، مع اتساع عجز الميزانية إلى 3847 مليون دينار سجلت في نهاية جوان المنقضي، مقابل 2464 مليون دينار سنة 2019 بسبب الانخفاض الكبير في إيرادات الدولة ، و الزيادة في نفقات التشغيل، وكتلة الأجور .