الشبكة التونسية للوداديات..فكرة رائدة في مجال الأعمال والأسواق

الشبكة التونسية للوداديات..فكرة رائدة في مجال الأعمال والأسواق

الشبكة التونسية للوداديات..فكرة رائدة في مجال الأعمال والأسواق

هي فرصة لمزيد التعريف بمنتوجاتهم والترويج لها عبر شبكة علاقات واسعة النطاق ومتعددة المجالات، فرصة نظمتها الشبكة التونسية للوداديات، مؤخرا، بالتعاون مع مختلف المزودين وأصحاب المشاريع الخاصة، في إطار ملتقى دام يومين بالحمامات تحت شعار ''amicalement votre''.


ويهدف هذا الملتقى المنعقد في دورته السنوية الثالثة إلى ابرام أكبر عدد ممكن من اتفاقيات الشراكة والتعاون بين الوداديات الممثلين لعديد المؤسسات العمومية والخاصة والمزودين المشاركين فيه. وقد سجلت دورة هذا العام حضور أكثر من 33 مزوّد، عرضوا منتوجاتهم وخدماتهم قصد التعريف بمؤسساتهم وابرام اتفاقيات مع الوداديات الحاضرة على غرار ودادية وزارات العدل والداخلية والتربية والخارجية والصناعات التقليدية.

وقد أجمع الحاضرون على أن هذه الدورة من الملتقى فتحت المجال أمام مختلف المؤسسات لتكوين شبكة علاقات، كل في مجاله، للافادة والاستفادة خاصة في ظل ما يعيشه الاقتصاد الوطني من صعوبات.

وقد اكدت فريال بن عمران وهي من نساء الأعمال في تونس، وصاحبة فكرة شبكة الوداديات، أن هذا المولود هو الأمل أمام المزودين لتشجيعهم ومساعدتهم على تخطي الصعاب التي قد يواجهونها في ترويج منتوجاتهم.

كما تم خلال اليوم الثاني من الملتقى استعراض مختلف المشاكل التي تواجه الوداديات وذلك خلال حلقة نقاش، بعد محاضرة قدمها الاختصاصي في علم الاجتماع سامي نصر تحت عنوان ''سوسيولوجيا العمل الجمعياتي في تونس، الوداديات نموذجا''.

واستعرض المختص في علم الاجتماع واقع الجمعيات في تونس، مؤكدا أن هناك إقبال على العمل الجمعياتي في تونس خاصة بعد الثورة، مشيرا إلى وجود جمعيات وهمية وأخرى متسترة على نشاطات حزبية، ليفيد بأن شبكة الوداديات مجال مفتوح أمام المؤسسات لبناء مستقبل اقتصادي متماسك.