البنك المركزي التونسي يدعو الى المتابعة الدقيقة لأسباب التضخم

البنك المركزي يدعو إلى المتابعة الدقيقة لأسباب التضخم

البنك المركزي يدعو إلى المتابعة الدقيقة لأسباب التضخم

دعا البنك المركزي التونسي الى "مواصلة المتابعة الدقيقة لمصادر التضخم ومزيد التنسيق بين السياسات الاقتصادية وتفعيل الآليات الملائمة للحد من مخاطره في وقت ارتفع فيه نسق مؤشر الاستهلاك، بحساب الانزلاق السنوي، ليبلغ 7,3 بالمائة خلال شهر فيفري 2019 مقابل 7,1 بالمائة خلال جانفي 2019 .


وأرجع مجلس البنك المركزي التونسي ، الذي تابع خلال اجتماعه أمس الخميس ، عددا من المؤشرات الاقتصادية "صعود نسبة التضخم خلال شهر فيفري 2019 الى ارتفاع تضخّم المواد الغذائيّة بنسبة 8,2 بالمائة مقابل 7,1 بالمائة على عكس المواد المعمليّة التي بقيت في مستوى مرتفع (8,7 بالمائة مقابل 8,9 بالمائة ).
يذكر ان محافظ البنك المركزي التونسي، مراون العباسي توقع خلال ندوة صحفية عقدها يوم 20 فيفري 2019 " انخفاض نسبة التضخم في تونس مع موفى سنة 2019 الى أقل من 7 بالمائة ( 6,8 و 6,9 بالمائة).
وقال العباسي ، انذاك، متحدثا عن ترفيع النسبة المديرية للبنك المركزي " اذا لم يتخذ هذا الاجراء (الترفيع في نسبة الفائدة الى 7,75 بالمائة) فان نسبة التضخم في تونس ستكون برقمين.