ارتفاع أسعار الخضر والأسماك ومخاوف من مزيد ارتفاعها خلال شهر رمضان

ارتفاع أسعار الخضر والأسماك ومخاوف من مزيد ارتفاعها خلال شهر رمضان

ارتفاع أسعار الخضر والأسماك ومخاوف من مزيد ارتفاعها خلال شهر رمضان

واصلت أسعار المنتوجات الفلاحية وخاصة الخضر والأسماك، على مستوى سوق الجملة ببئر القصعة، خلال شهر مارس 2019، ارتفاعها بشكل ملحوظ فاق 130 بالمائة بالنسبة للطماطم و 43 بالمائة لسمك ''الشورو''، رغم تحسن نسق الامدادات ولا سيما بمنتوجات الاسماك، وفق بيانات للمرصد الوطني للفلاحة.


وتلقي هذه الأسعار بظلالها على قدرة المستهلك في تونس خاصة في ظل ارتفاع مواد اخرى على غرار المحروقات، التي ستسهم بدورها في الانعكاس، على امدادت المواد الفلاحية جراء ارتفاع كلفة النقل، وفق عدد من المراقبين.


وتزداد مخاوف المستهلكين في تونس من مزيد ارتفاع اسعار هذه المنتوجات خاصة مع اقتراب شهر رمضان (اوائل ماي 2019 ) والذي يشهد طلبا متناميا على المواد الفلاحية (خضروات ورقية) واللحوم والاسماك.
وخلص المرصد الى أنّ سوق الجملة ببئر القصعة، شهدت خلال شهر مارس 2019، تراجع في تزويد بعض المنتوجات الفلاحية، اذ تقلصت كميات الطماطم الطازجة بنسبة 23 بالمائة والبطاطا بنسبة 16 بالمائة والفلفل الحار بنسبة 17 بالمائة مقابل ارتفاع كميات البصل بنسبة 50 بالمائة.


وبيع الكيلوغرام (كلغ) الواحد من البطاطا على اساس سعر الجملة بنحو 0,940 دينار (د) مسجلا ارتفاعا بنحو 8,7 بالمائة فيما زاد سعر الطماطم بنسبة 123 بالمائة ليبلغ 1,417 د، أمّا الفلفل فقفز سعره بنسبة 19 بالمائة ليبلغ 2,173 د.


وزاد سعر سمك "السردين" بنسبة 32 بالمائة الى 4,176 د وسعر "الشورو" بما قدره 43 بالمائة ليدرك 4,139 د، في حين ارتفع سعر الكيلوغرام الواحد من "التريلية" الحمراء ليصل الى 8,942 د، واستمر سعر الدقلة مرتفعا خلال مارس 2019 لبيلغ 7,558 د للكلغ، ما يشكل زيادة قدرها 42 بالمائة مقارنة بسنة 2018، في حين تراجعت اسعار التفاح بما يعادل 19 بالمائة ( 2,518 د) وبرتقال "طمسون" بـ23 بالمائة ( 1,444 د) و"الكلمنتين"، الاكثر وصولا الى السوق ( 479 طنا)، بنسبة 7 بالمائة .