8 ديسمبر.. يوم غضب وطني للقطاع الصحي

8 ديسمبر.. يوم غضب وطني للقطاع الصحي

8 ديسمبر.. يوم غضب وطني للقطاع الصحي
دعت الجامعة العامة للصحة ونقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الاستشفائيين الجامعيين ونقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان للصحة العمومية والمنظمة التونسية للأطباء الشبان، في بلاغ صادر عن اجتماعها السبت، 5 ديسمبر 2020 ، إلى تنفيذ يوم "غضب وطني" يوم الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 تحت شعار "منع سبيطارك - أنقذ حياتك"، وذلك على خلفية حادثة وفاة الطبيب المقيم بدر الدين العلوي جراء سقوطه في المصعد المعطب بالمستشفى الجهوي بجندوبة.

ودعت الهياكل النقابية الموقعه على البلاغ ، كافة المهنيين العاملين بالقطاع الصحي العمومي والراجعة بالنظر إلى وزارة الصحة، إلى المشاركة في يوم "الغضب الوطني" الذي تتوقف بمقتضاه كافة الخدمات الصحية غير الاستعجالية والأكاديمية.

وسيتم خلال يوم الغضب ، التجمع داخل المؤسسات الصحية وكلية الطب والمدرسة العليا لعلوم وتقنيات الصحة والمعهد العالي لعلوم التمريض، ثم التحول على الساعة العاشرة صباحا إلى مقر وزارة الصحة والتوجه بعدها إلى ساحة الحكومة بالقصبة أين يقع تسليم رسالة الغضب، وفق نص البلاغ.

وسيتم الاعلان عن تراتيب قطاعية خاصة بيوم الغضب بالنسبة لباقي الجهات، لاحقا ، فيما سيتم عقد ندوة صحفية يوم 9 ديسمبر الجاري بكلية الطب بتونس على الساعة العاشرة صباحا لتسليط الضوء على الوضع القطاعي و"التمشي النضالي اللاحق".