6436 اصابة و221 وفاة بكورونا في الـ3 أيام الأولى من شهر رمضان

6436 اصابة و221 وفاة بكورونا في الـ3 أيام الأولى من شهر رمضان

6436 اصابة و221 وفاة بكورونا في الـ3 أيام الأولى من شهر رمضان
سجلت تونس خلال الـ3 أيام الأولى من شهر رمضان 6436 اصابة و221 وفاة بكورونا وفق الأرقام والبيانات الرسمية اليومية التي تنشرها وزارة الصحة.

وحسب أرقام وزارة الصحة فقد سجلت تونس بتاريخ 12 أفريل الجاري 1664 اصابة و64 وفاة وسجلت بتاريخ 13 أفريل من نفس الشهر 2123 اصابة و84 حالة وفاة وسجلث بتاريخ 14 أفريل 2649 اصابة و73 حالة وفاة مبلغ عنها.

وحذرت مختلف الدوائر الصحية الجهوية في أنحاء البلاد من تفاقم الوضع الصحي وانتشار سريع للوباء وأن أقسام كوفيد-19 بمختلف المستشفيات تجاوزت طاقة استيعابها القصوى.

من جانبها دعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي اليوم الخميس، وزارة التربية، إلى اتخاذ قرار تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية بشكل فوري لمدة عشر أيام أوأكثر قصد إيقاف حلقة العدوى وإنقاذ أرواح التلاميذ والإطار التربوي.

ودعت في بيان لها اليوم، التلاميذ وكافة الأسرة التربوية إلى اتخاذ كل أشكال الحيطة والوقاية حماية لذواتهم وعائلاتهم وكل المحيطين بهم، مشيرة إلى ان المؤسسات التربوية أصبحت محضنة للفيروس بعد أن تطورت العدوى لتشمل بشكل مكثف التلاميذ على خلاف ما كان عليه الوضع في الموجات السابقة.

وأشارت الجامعة إلى أن عزل الكثير من المناطق الحمراء لم ترافقه إجراءات استثنائية خاصة بالمؤسسات التربوية التي بقيت مفتوحة في ظل غياب تام لاحترام تطبيق البروتكول الصحي مما ساهم في ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا فضلا عن ارتفاع عدد الوفيات من الإطار التربوي بشكل يومي ومتواتر.

ويذكر أن عدد الوفيات بالوسط المدرسي جراء فيروس كورونا المستجد بلغ من 15 سبتمبر 2020 إلى غاية 13 أفريل الجاري 42 حالة وفاة، إضافة الى 9471 إصابة مكتشفة و8941 حالة شفاء، حسب بلاغ صادر الخميس عن وزارة التربية.

وبلغ عدد الإصابات المكتشفة في صفوف التلاميذ 3979 حالة، في هذه الفترة المذكورة، مقابل 3763 حالة شفاء. كما سجلت في صفوف إطار التدريس 4370 حالة إصابة ، و843 حالة إصابة لدى اطارات الاشراف التربوي والبيداغوجي والاداريين والقيمين والمرشدين التطبيقيين.