400 مليون دينار خسائر الدولة من '' الكنترا ''

400 مليون دينار خسائر الدولة من '' الكنترا ''

400 مليون دينار خسائر الدولة من ''  الكنترا ''

قامت الغرفة النقابية الوطنية لشركات توزيع النفط والغرفة النقابية الوطنية لوكلاء وأصحاب محطات بيع النفط، اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2016، بعرض نتائج دراسة كمية شملت 1000 شخص بالجنوب والوسط الغربي من البلاد والتي اثبتت ان 65% من المستجوبين يستهلكون الوقود المهرب لفارق السعر بين السوقين بلغ 700 مليم.


واكد الصادق البديوي رئيس الغرفة النقابية لوكلاء واصحاب بيع النفط، في إطار مكافحة ظاهرة التهريب في المحروقات وبيعها على الطريق العام ،ان تهريب المحروقات تسبب للشركات الرسمية في خسائر فادحة وتراجع في المداخيل وصل الى 45% مما مدفعهم الى تسريح عدد كبير من العاملين بالمحطات باعتبار ان هذه السوق الموازية تستحوذ على 30% من السوق الجملية .

واشار البديوي الى ان التهريب اثر على رغبة هذه الشركات في الاستثمار بالجنوب التونسي باعتبار ان عدد المهربين بلغ 20 الف مهرب اغلبهم يتموقعون بالجنوب والوسط الغربي.

وفي هذا السياق تم اليوم اطلاق حملة الكنترا كنترك و''صب نظيف'' لتوعية المواطن اتتونسي بالاثار المدمرة لهذه الافة التي كبدت الدولة خسائر بقيمة 400 مليون دينار.