35 مؤسسة تنشط في مجال التشغيل بالخارج تسند عقود عمل وهمية

35 مؤسسة تنشط في مجال التشغيل بالخارج تسند عقود عمل وهمية

35 مؤسسة تنشط في مجال التشغيل بالخارج تسند عقود عمل وهمية

أكد وزير التكوين المهني والتشغيل، فوزي عبد الرحمان، اليوم الاثنين 12 فيفري 2018، خلال جلسة استماع عقدتها لجنة التونسيين بالخارج، في مجلس نواب الشعب بباردو، أن عدد المؤسسات الناشطة في تونس في مجال التشغيل غير القانوني بالخارج عبر عقود وهمية، يقدر بـ 35 مؤسسة.


وأضاف عبد الرحمان، أن هذه المؤسسات تتولى منح عقود توظيف غير قانونية في إطار النشاط غير المنظم، لفائدة الراغبين في الحصول على عقود عمل بالبلدان الأجنية، وخصوصا الخليجية منها، مشيرا، إلى أن الوزارة تتولى باستمرار إبلاغ كل من النيابة العمومية ووزارة الداخلية بالخروقات التي تقترفها هذه المؤسسات.


وكانت 6 مؤسسات من بين قائمة تضم 35 شركة تنشط في مجال إسداء عقود التوظيف الوهمية قد بادرت، في وقت سابق، بالاتصال بالوزارة لتسوية وضعياتها، وفق ما أكده الوزير، الذي قال إن الوزارة تولت مراسلة النيابة العمومية في حق 19 مؤسسة أخرى تعمل بصفة غير قانونية.


وتشير الأرقام الرسمية، الى أن عدد من تعرضوا إلى التحيل عبر شبكات العقود الوهمية من التونسيين الذين تقطعت بهم السبل في قطر لوحدها، يقدر بـ 960 شخصا، لكن النائب بمجلس نواب الشعب عن دائرة العالم العربي، ماهر مذيوب يؤكد أن عددهم ارتفع الى 5 آلاف شخص من 2014 الى غاية مطلع العام 2018.