يوسف الشاهد : لم استهدف نداء تونس في الحرب على الفساد ومن سيشمله البحث ما عليه إلا أن يتحمل مسؤولياته

يوسف الشاهد : لم استهدف نداء تونس في الحرب على الفساد ومن سيشمله البحث ما عليه إلا أن يتحمل مسؤولياته

يوسف الشاهد : لم استهدف نداء تونس في الحرب على الفساد ومن سيشمله البحث ما عليه إلا أن يتحمل مسؤولياته

نفى رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الأحد 4 جوان 2017، أن يكون قد استهدف نداء تونس في حملة التصريح بالممتلكات، في اطار الحرب على الفساد، مؤكدا أن لديه علاقات طيبة مع النواب و"يتشرف بأن يكون ابن حزب حركة نداء تونس الذي خلق توازنا". وأضاف أنه منذ أن غادر الباجي قائد السبسي النداء "وهو يعيش أزمة زعامة".


وأشار، في حوار مع جريدة "الصباح" و "لابراس" انه لا يرى نفسه رئيسا لحزب النداء لأن لديه مسؤوليات صلب الحكومة يجب ان يواصل فيها, مضيفا ان المشاكل كثيرة، بالرغم من حل البعض منها، على غرار ملف الارهاب وصندوق النقد الدولي.
و في إجابته عن سؤال هل سيقف الى جانب نواب من النداء، في حال اثبتت الابحاث ان هناك شبهة بهم أم مع القانون قال رئيس الحكومة أن موقفه من سياسة محاربة الفساد التي انتهجها بتوافق تام مع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي واضح، مشددا على أن من سيشمله البحث ما عليه إلا أن يتحمل مسؤولياته فقد انتهى عهد التدخل في القضاء وحتى ان شملت الابحاث وزراء.
وأضاف انه من لديه أدلة فساد عن وزراء ما عليه إلا أن يتجه إلى القضاء ويبتعد عن التشهير وعن اعتبار كل الناس فاسدة.