وليد عبد المولى: لم ينفذ شيء من وعود اعتصام ''الكامور''

وليد عبد المولى: لم ينفذ شيء من وعود اعتصام ''الكامور''

وليد عبد المولى: لم ينفذ شيء من وعود اعتصام ''الكامور''

أكد الناطق الرسمي بإسم إعتصام الكرامة بمعتمدية الرمادة، وليد عبد المولى، لدى حضوره، اليوم الإثنين 3 ديسمبر 2018، في برنامج ''هات الصحيح'' على قناة نسمة، أن الدولة لم تنفذ أي وعد من الوعود التى أخمدت بها أصوات معتصمي ''الكامور''


و أضاف عبد المولى في نفس الإطار، أن مطالب هذا الاعتصام الذي انطلق منذ سبتمبر الماضي و يتواصل حتى الآن هي تنموية بالأساس على اعتبار أن الجهة تفتقر إلى أبسط مقومات العيش على غرار مركز للحماية المدنية و المشاريع الترفيهية إضافة الى وجود مستشفى محلي يفتقد إلى أبسط التجهيزات.

و استنكر الناطق الرسمي بإسم اعتصام الكرامة عدم تفاعل السلط الجهوية مع مطالب المحتجين رغم الزيارة الميدانية من قبل والي الجهة لمعتمديه رمادة إضافة إلى عدة لقاءات مراثونية معه في مقر الولاية انتهت بوعود شفاهية غابت عنها النجاعة و التنفيذ حسب تعبيره.

و قال عبد المولى، إن معتمدية رمادة تعد 10 ألاف ساكن و لا تحتوي على منطقة صناعية و أكبر ثلاثة مشاريع في الجهة هم 3 مقاهي و ''كوشة''.

و أكد، أنه في ظل غياب الدولة من الجانب التنموي و انتشار البطالة بأرقام مهولة في الجهة فقد تحولت التجارة البينية و الموازية هي المتنفس الوحيد لشباب معتمدية رمادة لكسب لقمة العيش .

و أشار إلى أن شباب الجهة شارك في اعتصام الكامور و هو معني بالمخرجات التي انتهت إليها الدولة مع المعتصمين لفك هذا الاعتصام لكن هذه الوعود كانت واهية و لم ينفذ منها شيء.
وطالب في نفس الإطار الكشف عن نتائج الانتدابات في الشركات البيترولية و شركات البستنة، مشيرا إلى أن السلط تهول في أرقام المنتدبين من جهة الرمادة، فقد صرح أنه تم انتداب 150 شاب من الجهة للعمل في شركة البستنة غير أن عدد العاملين من جهة رمادة في الشركة لا يتجاوزون ال5 أشخاص.

و قال في نفس الإطار أن الولاية أعلمتهم برصد الدولة العديد من الإعتمادات المالية في إطار اتفاق الكامور لبعث العديد من المشاريع لكن هذه الإعتمادات غير موجودة فب البنوك.