وليد حكيمة: 'وزارة الداخلية في حرب بلا هوادة ضدّ كل المظاهر الإجرامية'

وليد حكيمة: 'وزارة الداخلية في حرب بلا هوادة ضدّ كل المظاهر الإجرامية'

وليد حكيمة: 'وزارة الداخلية في حرب بلا هوادة ضدّ كل المظاهر الإجرامية'

دقّ الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة خلال حضوره في برنامج 'هات الصحيح' على قناة نسمة اليوم الاثنين 13 نوفمبر 2017، ناقوس الخطر فيما يتعلق بارتفاع قضايا العنف.



و تحدث حكيمة بلغة الأرقام واحصائيات وزارة الداخلية، كاشفا وجود 2700 قضية عنف في كامل مناطق البلاد خلال سنة 2017، منها 908 قضية مصنفة ضمن العنف الشديد، وأنه تم التعامل معها بجدية، مشيرا إلى أنّه وحدات الأمن سجلوا نجاحات كبيرة في هذا الموضوع ويتجلى ذلك ذلك من خلال إلقاء القبض على مرتكبيها بنسبة 85 بالمائة، مؤكدا أن منسوب الجرائم في تونس يعرف استقرارا.

وبيّن وليد حكيمة أن ظاهرة الجريمة في تونس شهدت تراجعا في عدد من أنواع الجريمة مقابل ارتفاع جرائم أخرى، وهو ما يعكس وفق تقديره نجاح وزارة الداخلية نجاحا نسبيا في القضاء على ظاهرة العنف بجميع أشكاله من عنف في الملاعب وعنف أسري و عنف في الشوارع وغيرها.

كما كشف وليد حكيمة أن عدد الإيقافات صلب وزارة الداخلية في ارتفاع مقارنة بسنة 2016 حيث تم إيقاف 177 شخصا سنة 2016 و186 شخصا سنة 2017.

وحول استعدادات وزارة الداخلية للحدّ من ظاهرة تفشي الجريمة و مكافحتها أوضح ضيف البرنامج أن الوزارة في 'حرب بلا هوادة ضد جميع المظاهر الإجرامية'، مؤكدا أن الحملات الأمنية متواصلة و لم تعد مناسباتية بل تجاوزتها لتصبح بصفة دورية و في كامل مراجع النفوذ مع التركيز على المناطق التي سجلت نسب جرائم مرتفعة.

هذا واعتبر الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة أن مكافحة الجريمة لا تقتصر فقط على وزارة الداخلية، متوجها بنداء لجميع مكونات المجتمع المدني و الجمعيات لمعاضدتها في القضاء على الظاهرة المتفشية في تونس و كافة بلدان العالم، حسب قوله.