وقفة إحتجاجية لمواطنون ضد الإنقلاب بقابس بمناسبة الذكرى الثامنة لإصدار الدستور

وقفة إحتجاجية لمواطنون ضد الإنقلاب بقابس بمناسبة الذكرى الثامنة لإصدار الدستور

وقفة إحتجاجية لمواطنون ضد الإنقلاب بقابس بمناسبة الذكرى الثامنة لإصدار الدستور
أعلن حراك مواطنون ضد الإنقلاب بقابس عن تنظيم وقفة إحتجاجية بمناسبة الذكرى الثامنة لإصدار دستور الجمهورية و ذلك يوم الأحد 30 جانفي 2022 أمام المحكمة الإبتدائية بقابس .

وسيعلن الحراك خلال هذه الوقفة عن تمسكه بدستور سنة 2014 الذي اعتبره" جاء بعد مسيرة طويلة من نضلات أحرار الوطن، وقد دفع الشهداء دماءهم الزكية ثمنا له ، و لن يسمح التونسيون لأي سلطة سياسية عابرة العبث بهذا المنجز".
كما سيعبرون عن تضامنهم  المطلق مع  القضاة ضد "الهجمة غير الأخلاقية التي تشنها عليهم سلطة الإنقلاب في محاولة لتأليب الرأي العام ضدهم بهدف حل المجلس الأعلى للقضاء، مع التذكير أن هذا المجلس هو الضمانة الوحيدة لإستقلال القضاء و لمبدأ الفصل بين السلط، وأي مساس به هو إستهداف مباشر لمكتسبات الشعب التونسي ".
وسيعبر الحراك كذلك عن تضامنه المطلق مع عائلة الشهيد رضا بوزيان، وسيدعو إلى كشف ملابسات قتله و خاصة إخفائه طيلة 5 أيام عن عائلته مؤكدا دعوته  كل الأسلاك الأمنية بالنأي بأنفسهم عن الصراعات السياسية و المحافظة على صورة الأمن الجمهوري التي بدأت تترسخ في أذهان الشعب طيلة العشر سنوات الماضية.
وسيجدّد التعبير عن تضامنه مع العميد عبد الرزاق الكيلاني إبن قابس الذي يرى أنه مستهدف شخصيا من قبل " سلطة الإنقلاب ، عقابا له على مواقفه المشرفة في مواجهته، "  وفتح تحقيق ضده لدى القضاء العسكري في سابقة تاريخية في تونس" تتبع عميد سابق للمحامين أمام المحكمة العسكرية بسبب مطالبته بإحترام القانون".