وفاة طالب بسبب تفريق الأمن للوقفة الإحتجاجية لطلبة الحقوق - الداخلية توضح

وفاة طالب بسبب تفريق الأمن للوقفة الإحتجاجية لطلبة الحقوق - الداخلية توضح

وفاة طالب بسبب تفريق الأمن للوقفة الإحتجاجية لطلبة الحقوق - الداخلية توضح

أكدت وزارة الداخلية الآن أن ما راج على صفحات التواصل ومواقع التواصل الإجتماعي حول وفاة طالب جراء الوقفة الإجتجاجية التي جدت اليوم في القصبة لطلبة الحقوق بعد التدخل الأمني لفض الوقفة ، لا أساس له من الصحة ولم يتم تسجيل أي وفاة في هذا الإطار.


وتجدر الإشارة الى أن طلبة الحقوق من كافة ولايات الجمهورية بساحة القصبة نفذوا اليوم وقفة إحتجاجية مطالبين بإلغاء القرار 345 لسنة 2017 ، وتم فيها تفريقهم من قبل الوحدات الأمنية.

وتم في إطار الاجتماع المنعقد بين وزير العدل وعدد من النواب وممثلي طلبة الحقوق على إرجاء العمل بالأمر عدد 345 المتعلق بضبط شروط الالتحاق بالمعهد الأعلى للقضاء إلى حين انتهاء أشغال اللجنة المشتركة بين وزارتي العدل والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقد اتصلت نسمة بأماني ساسي الأمينن العام للإتحاد العام لطلبة تونس والتي أكدت أنها اتصلت بالمصالح الامنية وتحول بعض الطلبة للسؤال عن زميلهم في مستشفى الرابطة غير أنهم لم يتحصلوا على أي معلومة سواء من وزارة الداخلية أو من ناظر المستشفى وهو ما ولد غضباا كبيرا في صفوف الطلبة .