وفاة الصحفي و الناقد الكبير بادي بن ناصر

وفاة الصحفي و الناقد الكبير بادي بن ناصر

وفاة الصحفي و الناقد الكبير بادي بن ناصر
توفي الصحفي و الناقد الكبير بصحيفة لابريس بادي بن ناصر ظهر اليوم الإثنين 27 جانفي 2020، بعد صراع طويل مع المرض.


وكان الراحل قد نشر عدة كتب عن الفن التشكيلي خاصة والموسيقى والمسرح و السينما، آمن بالفعل الثقافي والجمالي، كتب عن الفكر والمفكرين، والفن والفنانين، وكان قلمه من الأقلام الفريدة ممن يكتبون باللغة الفرنسية.

وولد الفقيد عام 1947 وكان كان مدرسا للغة الفرنسية قبل أن يلتحق بالصحافة التونسية منذ 1972. فكان صحفيا وناقدا فنيا. شارك الراحل في العديد من النقاشات والندوات والتظاهرات الثقافية منذ انخراطه في الحياة الثقافية، كما عرض الفقيد لوحاته منذ عام 1980 في أروقة المعارض الوطنية.
كان الفقيد بارزًا بكلماته وإيمانه بالفن والثقافة والفكر والجمال.
وقالت وزارة الثقافة، إنه آمن بالكلمة فكان ناقدا يشرّح الفكر ويحلّق بالأفكار، وآمن بالألوان فكان يبعثر الألوان ويرتبها عسى أن تكون تفاصيل لوحاته أكثر عمقًا وأشدّ معنى.

رحم الله الفقيد وألهم أهله وكامل الأسرة الثقافية جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.