وفاة الرضع بمستشفى التلاتلي بنابل...صيحة فزع لم تحرك السلطات ولم تجد الآذان الصاغية

وفاة الرضع بمستشفى التلاتلي بنابل...صيحة فزع لم تحرك السلطات ولم تجد الآذان الصاغية

وفاة الرضع بمستشفى التلاتلي بنابل...صيحة فزع لم تحرك السلطات ولم تجد الآذان الصاغية
 أكّدت دلال الزواوي المديرة الجهوية للصحة في ولاية نابل، اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019، أنّه تمّ خلال الأيام الثلاثة الأخيرة تسجيل 6 حالات وفاة لولدان مقيمين في قسم الولدان بالمستشفى محمد التلاتلي بنابل.

وقالت دلال الزواوي، إن الولدان المتوفّين أغلبهم من الأطفال الخدّج، مضيفة أنّه تمّ فتح تحقيق على المستوى الجهوي للتثبّت في حالات الوفاة المتواترة خلال ثلاثة أيّام في  انتظار تحوّل فريق طبّي من العاصمة سيتولّى أيضا إجراء تحقيق لتحديد أسباب وفاة الرضّع في هذا القسم.

الجدير بالذكر، أنّ رئيس قسم الأطفال والولدان بالنيابة بمستشفى محمد التلاتلي بنابل، الدكتور هيثم البشروش، كان قد وجّه منذ أكثر من 3 أشهر، طلبًا إلى وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ من أجل عقد جلسة استعجالية "لإنقاذ منظومة صحة الأطفال بولاية نابل".

وقال البشروش في رسالته، إنّ الوضعية الحالية في قسمه وصلت إلى شلل تام بقسم الأطفال بمنزل تميم بعد خروج الطبيبين المباشرين دون تعويضهما، مع عدم التحاق أطباء الخدمة المدنية بهذا القسم.

وأكّد هيثم البشروش، أنّ القسم يشكو عديد التداعيات على مستوى الزاد البشري والمادي ما أدى به إلى تقديم استقالته وإعلام الوزارة بقراره النهائي في المغادرة انطلاقًا من يوم 1 جويلية 2019.

وشدد في الإطار ذاته، على ضرورة عقد جلسة مع وزيرة الصحة لرسم خطة واضحة للإنقاذ من "انهيار" القسم الجامعي الوحيد للأطفال في ولاية تضم مليون ساكن.