وسيم المحمودي:'عملية الدهس بالقصبة تنجم تكون عملية إرهابية'

وسيم المحمودي:'عملية الدهس بالقصبة تنجم تكون عملية إرهابية'

وسيم المحمودي:'عملية الدهس بالقصبة تنجم تكون عملية إرهابية'

رجح وسيم المحمودي كاتب عام نقابة الإدارة الفرعية لفرق الطريق العمومي خلال حضوره في نشرة أخبار الاعة الخامسة مساءا، اليوم الأربعاء 8 نوفمبر 2017، أن تكون عملية الدهس التي جدت بساحة القصبة أن تكون عملا إرهابيا.


وأكد المحمدوي أن عميلة الدهس خلفت جريحين احدهما ناظر أمني و الأخر امرأة أمنية حامل وهما بصدد تلقي الإسعافات الطبية الضرورية و أن حالتهما الصحية في استقرار، في انتظار بلاغ وزارة الداخلية الذي سيؤكد صبغتها الإرهابية من عدمها، حسب تقديره.

كما أفاد ضيف النشرة بأن الوقفات الاحتجاجية التي طالت جميع ولايات الجمهورية مطلبها الرئيسي و الأساسي هو سن قانون يحمي رجل الأمن و عائلته و يُمكنه من جبر الضرر في حالة الاعتداء.

هذا وبيّن المحمودي أن التهديدات والاعتداءات مازالت متواصلة خاصة بعد استشهاد العقيد رياض بروطة، مؤكدا أنها اعتداءات تستهدف شخوص الأمنيين بسبب ارتدائهم للأزياء الأمنية لا غير، وفق قوله.

وجدد وسيم المحمودي كاتب عام نقابة الإدارة الفرعية لفرق الطريق العمومي دعوته لجميع المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية للجلوس على طاولة النقاش و التحاور حول الفصول القانونية المرفوض تمريريها في قانون زجر الاعتداءات على الأمنيين، قائلا 'إن أيدي جميع النقابات الأمنية مفتوحة للتحاور من جديد، مضيفا أن النقابات الأمنية ترفض بدورها الفصول القانونية التي من شأنها أن تمس من الديمقراطية و الحريات التي كانت مكسبا من مكاسب الثورة.