وزير الصحة: 'نسبة التبرع الطوعي بالدم في تونس مازالت دون المأمول'

وزير الصحة: 'نسبة التبرع الطوعي بالدم في تونس مازالت دون المأمول'

وزير الصحة: 'نسبة التبرع الطوعي بالدم في تونس مازالت دون المأمول'

لاحظ وزير الصحة، عماد الحمامي، اليوم الأحد 8 أفريل 2018، خلال تظاهرة انتظمت بالمركز الوطني لنقل الدم بالعاصمة، احتفالا باليوم الوطني للتبرع بالدم الموافق ليوم 8 أفريل من كل سنة، أن نسبة التبرع الطوعي بالدم ما زالت دون المأمول لدى التونسيين.


وأبرز الوزير أهمية المبادرة الذاتية في التبرع بالدم وترسيخها لتكون من السلوكات المحمودة لدى المواطنين، مشددا على أنه من بين مرتكزات الأمان الاجتماعي ارساء منظومة صحية جيدة من ضمن مكوناتها توفير مخزون دم كاف يمكن استعماله وقت الحاجة.

وقال انه "لدينا الاكتفاء الذاتي من الدم"، بالرغم من أن أغلب المتبرعين يتطوعون بالدم من أجل عائلاتهم، في حين ان المطلوب هو اقبال متبرعين متطوعين أكثر فأكثر وبصفة منتظمة حتى لا تقع إشكالات نقص مخزون الدم، وفق تصريحه.

من جهته قال مدير عام المركز الوطني لنقل الدم، حميدة سلامة، إن تونس حققت حوالي 228 ألف عملية تبرع بالدم في سنة 2017 مبينا أنه حسب معايير المنظمة العالمية للصحة تعتبر هذه الحصيلة "مقبولة"، إلا ان التطور الطبي في تونس يستوجب الترفيع في نسبة التبرعات بالدم بالنظر الى ارتفاع عدد العمليات الجراحية ومنها عمليات زرع الكبد وزرع النخاع وغيرها التي تحتاج نقل الدم إلى المريض.

وأوضح أن مركز الدم يوزع يوميا ما بين 220 إلى 280 مركز كريات دم حمراء، لافتا الى انه في صورة عدم التوصل يوميا إلى تسجيل 300 عملية تبرع، فإنه يتم الالتجاء إلى مخزون الدم بالمركز.