وزير الصحة: القطاع سيعيش أوضاعا صعبة هذه السنة

وزير الصحة: السنة الحالية ستكون صعبة على القطاع

وزير الصحة: السنة الحالية ستكون صعبة على القطاع

أكد وزير الصحة العمومية، عبد الرؤوف الشريف، لدى إشرافه مساء أمس الجمعة 15 فيفري 2019، على المجلس الجهوي للصحة لولاية مدنين، وجود تزايد مستمر بشكل سنوي لعدد أطباء الاختصاص الذين يغادرون القطاع العام للعمل خارج البلاد، مشيرا أن سنة 2019 /2020 ستكون صعبة لقطاع الصحة إلى حين تخرج أول دفعة من أطباء الإختصاص ضمن البرنامج الذي انطلقت به الوزارة في تكوين أطباء اختصاص لفائدة الجهات الداخلية بعدد انطلق منذ سنتين يشمل 120 طبيبا.


وشدّد الشريف على ضرورة مراجعة عدة معطيات وإدخال إصلاحات لتحفيز الأطباء على الاستقرار بالقطاع العام خاصة أمام الحجم الكبير لعدد المغادرين من الـمؤسسات الطبية العمومية نحو القطاع الخاص والذي ارتفع من 300 طبيب سنة 2017 الى توقعات بـ400 طبيب اختصاص هذه السنة.

ولفت الوزير في هذا الصدد الى تواصل مناقشة منحة الإستمرار وإيجاد رؤية لإصلاح ما يمكن اصلاحه وبعث الأمل لتشجيع أطباء الإختصاص على الإستقرار بالقطاع العمومي وعدم التفكير في مغادرته.

وقال إن صعوبة العمل في القطاع العمومي تكمن بالخصوص في حجم الضغط وضعف الإمكانيات الى جانب الإعتداءات المسلطة على الأطباء التي بلغت خلال السنة الماضية 1081 اعتداء مع غياب رؤية واضحة للقطاع وتراجع المقدرة الشرائية مؤكدا أنها كلها من العوامل التي دفعت الأطباء الى مغادرة القطاع العام نحو الخارج.