وزير الشؤون الدينية يثمن تبرع السعودية لترميم جامع الزيتونة ومسجد الملك عبدالعزيز بتونس

وزير الشؤون الدينية يثمن تبرع السعودية لترميم جامع الزيتونة ومسجد الملك عبدالعزيز بتونس

وزير الشؤون الدينية يثمن تبرع السعودية لترميم جامع الزيتونة ومسجد الملك عبدالعزيز بتونس


ثمن وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، اليوم الخميس 1 فيفري 2018، تبرع المملكة العربية السعودية، بأكثر من 20 مليون ريال لترميم جامع الزيتونة وصيانة مسجد الملك عبدالعزيز في تونس.



وأعرب أحمد عظوم في تصريح لوكالة الأنباء السعودية (واس)، عن ''الشكر والامتنان لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على هذه اللفتة الكريمة التي تأتي في إطار عناية المملكة المتواصلة ببيوت الله وكرمها الجزيل تجاه شقيقتها تونس في مختلف الظروف والمناسبات''، حسب قوله.


وقال وزير الشؤون الدينية، إن ''هذه الهبة السخية حلقة من جملة تبرعات قدمتها المملكة لتونس للعناية بعدد من المعالم الإسلامية والتاريخية ، مشيراً في هذا الصدد إلى تبرع المملكة السابق بصيانة جامع عقبة ابن نافع والمدينة العتيقة بالقيروان بلغت كلفتها 15 مليون دولار''، مؤكّدا أن ''مساهمات المملكة وهباتها لم تقتصر على الشأن الديني بل شملت المجالات كافة ، مبرزاً في السياق ما قدمته المملكة خلال مؤتمر الاستثمار الذي انعقد في تونس مؤخراً من هبات وقروض ميسرة''.

اليوم الثلاثاء 30 جانفي 2018 بمقرّ وزارة الشؤون الدينية، الاجتماع الثالث للجنة متابعة تنفيذ البرامج التنفيذية لمذكرة التفاهم الموقّعة بتاريخ 11 أكتوبر 2010 بين الوزارة الشّؤون ووزارة الشّؤون الإسلاميّة والدّعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية.

الجدير بالذكر، أنّ السفير السعودي بتونس محمد بن محمود العلي، كان قد أعلن أول أمس الثلاثاء تبرّع المملكة العربية السعودية بمبلغ 18.750.000 ريال لترميم جامع الزيتونة، وبمبلغ 2.000.000 ريال لصيانة مسجد الملك عبدالعزيز في تونس، على أن يتولى الصندوق السعودي للتنمية وسفارة المملكة لدى تونس والجهات المختصة في الحكومة التونسية الإشراف والمتابعة والتنفيذ على المشروعين.