وزير الشؤون الدينية : استرجعنا آخر مسجد خارج السيطرة والوزارة بصدد تسوية وضعيات المساجد العشوائية

وزير الشؤون الدينية : استرجعنا آخر مسجد خارج السيطرة والوزارة بصدد تسوية وضعيات المساجد العشوائية

وزير الشؤون الدينية : استرجعنا آخر مسجد خارج السيطرة والوزارة بصدد تسوية وضعيات المساجد العشوائية

قال وزير الشؤون الدينية، محمد خليل، لدى إشرافه مساء الجمعة بزغوان على الاحتفال بليلة القدر، إن الوزارة استرجعت مؤخرا آخر مسجد خارج السيطرة بالبلاد وسلمته الى السلط الجهوية، وذلك في إشارة إلى مسجد "الأمة" الواقع بمنطقة سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد والذي يشرف عليه الداعية السلفي الخطيب الإدريسي البخاري.


وبين الوزير، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، أنه بذلك تعود كافة المساجد الى سلطة الدولة باستثناء بعض المساجد العشوائية التي تسعى الوزارة الى تسوية وضعياتها العقارية والقانونية تدريجيا، مشيرا إلى أن الوضع مستقر وعادي بكافة الفضاءات الدينية بالبلاد .
يشار إلى أن الخطيب الادريسي إمام مسجد "الأمة"، الذي يعتبر زعيم التيار السلفي في تونس، اتخذ من هذا المسجد مقر إقامة له مما حال دون تعيين الإطارات الدينية فيه، وقد جرى التحقيق معه في عدة مناسبات ليتم إطلاق سراحه في كل مرة.