وزير الشؤون الثقافية يدشن ساحة الفنون بمدنين

وزير الشؤون الثقافية يدشن ساحة الفنون بمدنين

وزير الشؤون الثقافية يدشن ساحة الفنون بمدنين

دعا وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين لدى تدشينه، اليوم الاحد 25 سبتمبر 2016، ساحة الفنون بمدنين الى التنسيق من اجل احداث اللجنة الخاصة بمدينة الفنون بمدنين والى تصور مشاريع مهمة لمدنين 2016/2017 ، تجعل منها مركزا فنيا وفضاء ثقافيا مشعا ، مشيرا الى قدرة هذه الجهة على بلوغ هذه المرتبة بفضل ما تحتويه من مخزون ثقافي وتراثي كبير وطاقات خلاقة ومبدعة.


واشار الوزير بالمناسبة الى اهمية مدن الفنون كطموح كبير في سياق تغيير واقع تونس الثقافي وفي تفعيل الثراء والمخزون الثقافي لكل جهة ومواردها الاساسية ، مشددا على ان كل جهة حاملة لمشروع حقيقي وتلعب دورها في الثقافة من خلال توظيف ما تتوفر عليه من موارد تتطلب ابرازها والتعريف بها وتمكينها من الوسائل الضرورية لذلك.
وقال ان الاهداف الجديدة اليوم تركز على تفعيل الثقافة حتى تكون واقعا ملموسا وفعلا تشاركيا وثورة ثقافية تقوم على تثمين الذكاء التونسي ، مضيفا ان حاجة القطاع الى خطة عاجلة لتغيير الواقع الثقافي تتطلب ترسيخ مقومات العمل الثقافي وتوفير المرافق الثقافية ومراجعة المرافق العمومية واليات العمل والموارد والتنظيم الهيكلي وعلاقة الدولة بالجهات الى جانب التاكيد على اهمية دوري المجتمع المدني و الجهات في اطار المساواة والتوازن الجهوي وتكافوء الفرص ووفق عمل تشاركي في كنف مناخ من الثقة .
ورافقت تدشين ساحة الفنون بمدينة مدنين انشطة ثقافية وعروض فنية مختلفة اثثتها طاقات شبابية مبدعة ، عبرت بكل حرية بالكلمة والصورة وبالحركة ، ورسمت لوحات فنية ذات دلالات عميقة ، تناولت قضايا مختلفة كالعنصرية والرتابة الادارية والثقافة الكونية الى جانب صور من التراث الاصيل.
والتقى وزير الثقافة في مدنين بعدد من مثقفي الجهة في حوار حول واقع المثقف والمنشات الثقافية وقد تمحورت جل التدخلات فيه حول تحسين البنية التحتية للقطاع وحفظ التراث الشفوي والعناية بالطاقات الشابة وبالمعالم الاثرية.
واطلع وزير الشؤون الثقافية خلال هذه الزيارة على قاعة سينما الحرية وسط المدينة والتي اصبحت بناية مهجورة ، تلح مكونات المجتمع المدني على تحويلها الى مشروع ثقافي ينتفع به اهالي الجهة كما عاين نسق تقدم اشغال القسط الثاني من مركز الفنون الركحية والدرامية بمدنين التي بلغت نسبة سبعين بالمائة.