وزير الداخلية يدشن النصب التذكاري لشهيد المؤسسة الأمنية محمد علي الشرعبي

وزير الداخلية يدشن النصب التذكاري لشهيد المؤسسة الأمنية محمد علي الشرعبي

وزير الداخلية يدشن النصب التذكاري لشهيد المؤسسة الأمنية محمد علي الشرعبي

أكد وزير الداخلية ناجم الغرسلي أن رعاية الدولة لعائلات شهداء وجرحى الوطن، تعد حسب تعبيره "مسألة مقدسة"واشار الى أن أن إحياء ذكرى اغتيال الشهيد محمد علي الشرعبي، هي كذلك اعتراف من الدولة بتضحيات الأمنيين الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن، وتحية وفاء للأمنيين والعسكريين المرابطين في الجبال والمدن لمقاومة الإرهابيين،كان ذلك خلال تدشينه اليوم بمعتمدية الفحص من ولاية زغوان، النصب التذكاري لشهيد المؤسسة الأمنية محمد علي الشرعبي، الذي اغتيل في مثل هذا

اليوم من السنة الماضية،وقد تم بالمناسبة تنصيب تمثال للشهيد بمدخل المدينة اكبارا لروحه الطاهرة وتخليدا لاسمه في قائمة شهداء الوطن .


من جهة أخرى إعتبر الغرسلي أن تونس قد نجحت في تأمين الإحتفالات برأس السنة الإدارية الجديدة من خلال وضع مخطط أمني شارك فيه 60 ألف عون أمن من كافة الأسلاك، حيث تم نشرهم بكافة مناطق البلاد وخاصة بالمؤسسات الحساسة لحمايتها من مخاطر الإرهاب. وأعرب عن ارتياحه لما لمسه لدى الامنيين من روح حماسية عالية، وعقيدة راسخة في الذود عن الوطن.

هذا و تحول وزيرالداخلية الى منزل عائلتي الشهيدين محمد علي الشرعبي وشكري بن عمارة، الذي استشهد في العملية الإرهابية الاخيرة التي طالت حافلة اعوان الأمن الرئاسي بالعاصمة، وأعرب لأفراد عائلتيهما عن تعاطف الحكومة معهم واستعدادها للوقوف الى جانبهم ومساعدتهم.