وزير الخارجية يفتتح أشغال المنتدى الاقتصادي التونسي السنغالي

وزير الخارجية يفتتح أشغال المنتدى الاقتصادي التونسي السنغالي

وزير الخارجية يفتتح أشغال المنتدى الاقتصادي التونسي السنغالي

ترأس وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الخميس 13 جويلية 2017، رفقة الوزير المكلف بمتابعة "مخططّ السنغال الصاعد" عبد العزيز تال، أشغال المنتدى الاقتصادي التونسي السنغالي الذي شارك فيه وفد هام من رجال الأعمال التونسيين والسنغاليين ورؤساء الغرف التجارية بتونس وبنزرت وداكار.


كما أجرى الجهيناوي، في اليوم الأول للزيارة الرسمية التي يؤديها إلى السنغال، لقاءا مع وزير التجارة السنغالي أليون سار، أكد خلاله الطرفان حرص البلدين المشترك على مزيد تعزيز علاقات التعاون والشراكة في المجال الاقتصادي والتجاري بين البلدين.
ونوه الطرفان ، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، بأهمية "المنتدى الاقتصادي التونسي السنغالي" الذي يتواصل على مدى يومين، في التعريف بالإمكانيات المتوفرة في كلا البلدين واستكشاف فرص وآفاق جديدة للاستثمار والشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين.
وكان لوزير الشؤون الخارجية ، لقاء بمقر سفارة تونس بداكار بثلة من الإطارات والكفاءات التونسية المقيمة بالسنغال، تم خلاله استعراض مشاغل واهتمامات الجالية وسبل مساهمتها في دعم الحضور التونسي بهذا البلد الإفريقي وتنمية النسيج الاقتصادي للبلاد في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.