وزير الخارجية ونظيره الجزائري يؤكدان أهمية دفع المشاريع المشتركة في المناطق الحدودية

وزير الخارجية ونظيره الجزائري يؤكدان أهمية دفع المشاريع المشتركة في المناطق الحدودية

وزير الخارجية ونظيره الجزائري يؤكدان أهمية دفع المشاريع المشتركة في المناطق الحدودية
أجرى عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج،أمس الجمعة لقاء مع رمطان لعمامرة، وزير خارجية الجزائر، وذلك على هامش مشاركتهما في الإجتماع التشاوري الدوري لوزراء الخارجية العرب الذي سيعقد اليوم 2 جويلية 2022 ببيروت.

وتم في هذا الإطار، التطرق إلى مجالات الشراكة المتميّزة والتعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات، حيث أكّد الوزيران حرص قيادتي البلدين، الرئيس قيس سعيد والرئيس عبد المجيد تبون، على مزيد الإرتقاء بمختلف علاقات التعاون ولاسيما الإقتصادي والتجاري إلى أفضل المراتب خدمة لمصلحة الشعبين الشقيقين.

كما تم التأكيد على أهمية دفع المشاريع المشتركة في المناطق الحدودية لدعم التواصل بين متساكني هذه المناطق وإستعادة نسق المبادلات والتنقلات.

واستأثر الوضع في ليبيا بحيز من التشاور، حيث شدد الوزيران على أهمية استقرار ليبيا، وعلى ضرورة استكمال المسار السياسي في كنف الوفاق والوحدة من خلال حوار ليبي- ليبي وحشد الجهود الوطنية لتحقيق المصالحة الوطنية.

وبخصوص الإجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، أبرز الوزيران أهمية تعزيز آليات العمل العربي المشترك في ظلّ التحديات التي تواجهها المنطقة والتغيرات السريعة والخطيرة التي يشهدها العالم.