وزير الخارجية البريطاني 'ما تحقق من انجازات أمنية ساهم في تغيير المملكة المتحدة لتعليماتها المتعلقة بالسفر إلى تونس '

وزير الخارجية البريطاني 'ما تحقق من انجازات أمنية ساهم في تغيير المملكة المتحدة لتعليماتها المتعلقة بالسفر إلى تونس '

وزير الخارجية البريطاني 'ما تحقق من انجازات أمنية ساهم في تغيير المملكة المتحدة لتعليماتها المتعلقة بالسفر إلى تونس '

اعتبر وزير الشؤون الخارجية البريطاني بوريس جونسن أن الانجازات المهمة التي حققتها تونس في المجال الأمني ساهمت في تغيير المملكة المتحدة لتعليماتها المتعلقة بالسفر إلى تونس وفق بلاغ صادر عن سفارة المملكة المتحدة بتونس اليوم.


وأوضح وزير الخارجية البريطاني على هامش زيارة قام بها إلى تونس الثلاثاء الماضي، أن بلاده كانت من بين الداعمين لتحسين الاجراءات الأمنية التي اعتمدتها السلطات التونسية باعتبارها شريكا لتونس في مسار تحقيق النمو ودعم الأمن ومقاومة الارهاب معبرا عن رغبته في مزيد دعم العلاقات بين البلدين.
وأضاف أن تونس حققت تقدما في مسار الانتقال الديمقراطي منذ ثورة 2011، مثمنا ما حققته تونس في سبيل ترسيخ المساواة بين الجنسين وحماية حقوق المرأة لا سيما بعد مصادقة البرلمان التونسي على القانون المتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة.
وذكر البلاغ أن المسؤول البيرطاني التقى عددا من أعضاء الحكومة التونسية من بينهم وزيرة السياحة سلمى اللومي مشيرا إلى أن الزيارة مثلت فرصة للتباحث في سبل مزيد دعم العلاقات الاقتصادية والأمنية بين تونس والمملكة المتحدة.
كما قام الوزير بزيارة متحف باردو الأثري حيث قام بوضع باقة من الورود تخليدا لذكرى ضحايا الاعتداء الارهابي الذي شهده المتحف في 18 مارس 2015 والذي أودى بحياة 21 سائحا من بينهم ضحية حاملة للجنسية البريطانية وأكثر من 50 جريحا الى جانب وفاة عون امن تونسي في هذه العملية الارهابية .
وكانت وزارة السياحة والصناعات التقليدية قد أعلنت، في بلاغ لها الاثنين الماضي، بأن وزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق اجتمعت بالرئيس المدير العام لشركة "توماس كوك" البريطانية، وتقرر على اثر ذلك استئناف الرحلات للوجهة التونسية، حيث سينطلق المتعهد البريطاني في الترويج لعروض السفر للوجهة التونسية ابتداء من الثلاثاء الماضي.
من جانبه أعلن الرئيس التنفيذي لشركة توماس كوك بيتر فانكهاوزر أواخر جويلية الماضي أن الشركة ستسأنف رحلاتها إلى تونس مشيرا أن وزارة الخارجية البريطانية "توصلت إلى نتيجة مفادها أن السفر الى تونس آمن مجددا.
ورجح أن الرحلات يمكن أن تستأنف نحو تونس بحلول الربيع بالنظر لعدم برمجة أية علوض لفصل الشتاء نحو تونس.
وكانت وزارة الشؤون الخارجية البريطانية قد أعلنت في 26 جويلية الماضي أن بريطانيا لم تعد تنصح رعاياها بعدم السفر إلى معظم أنحاء تونس بما في ذلك العاصمة ومعظم المقاصد السياحية.