وزير التجهيز : ''لولا الإعداد المسبق ما قبل العاصفة لوقعت الكارثة''

وزير التجهيز: ''لولا الإعداد المسبق ما قبل العاصفة لوقعت الكارثة''

وزير التجهيز: ''لولا الإعداد المسبق ما قبل العاصفة لوقعت الكارثة''

أكد وزير التجهيز نور الدين السالمي، خلال تدخل هاتفي في برنامج ''نيوز روم''، على قناة نسمة اليوم السبت 26 جانفي 2019، تعليقا على ماتعيشه ولايات الشمال الغربي من موجة برد وتساقط الثلوج، أن تدخل وزارة التجهيز هو بالأساس فتح الأبواب لكل الأطراف المتدخلة على غرار وزارات الفلاحة ، الصحة، الصناعة ، الحماية المدنية وتوفير التجهيزات اللازمة على غرار كاسحات الثلوج لفتح الطرقات الرئيسية والفرعية .


واعتبر نور الدين السالمي ، أن تدخل وزارة التجهيز كان ناجعا على جميع النواحي حسب الامكانيات ، مؤكدا أن أعوان الوزارة منكبون حاليا على فتح الطرقات الفرعية والمسالك الفلاحية لفك عزلة المواطنين بالمناطق النائية

وبيّن الوزير أنه لولا الإعداد المسبق على مستوى وزارة التجهيز واستباق الأحداث ما قبل العاصفة لوقعت الكارثة، وفق تعبيره .

وأضاف ''فوجئنا بهذه العاصفة الثلجية المصحوبة برياح عاتية'' .

واعتبر أن العملية البيضاء التي قامت بها مصالح الوزارة خلال شهر ديسمبر المنقضي ، وشملت ولايات الشمال الغربي كان لها تأثير كبير على عمل الوزارة في ظل هذه الظروف.

كما أكد أن العمل جار بالتنسيق بين ولاة سليانة القصرين الكاف وتم الإذن بالعمل على الأقاليم صلب وزارة التجهيز أي التدخل جماعي.

كما كشف أنه ابتداء من السنة المقبلة ستقوم الوزارة بإحداث غرفة عمليات لمتابعة الوضع الجوي.