وزيرة المرأة:نعمل على تمكين النساء الريفيات من سيارات لنقل العاملات

وزيرة المرأة:نعمل على تمكين النساء الريفيات من سيارات لنقل العاملات

وزيرة المرأة:نعمل على تمكين النساء الريفيات من سيارات لنقل العاملات

قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، اليوم الأحد 28 أفريل 2019، إن الوزارة تعمل حاليا على طلب عروض لتمكين النساء الريفيات اللاتي يمتلكن رخص قيادة سيارات من قروض في إطار مشروع "رائدة" لامتلاك سيارات لنقل العاملات أو للاستعانة بها في تنفيذ مشاريعهن الخاصة، مذكرة بان مشروع "رائدة" لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية الذي انطلق سنة 2016 مكن إلى حد الآن من إحداث 3155 مشروعا.


يذكر أنه تم في 14 أكتوبر من 2016 إمضاء برتكول اتفاق حول نقل العملة والعاملات في القطاع الفلاحي بين وزارة المرأة والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة الصناعات التقليدية من أجل "إنصاف النساء العاملات في القطاع الفلاحي باتخاذ تدابير تنظم عملية نقلهن إلى مراكز عملهن والعودة منها في ظروف تضمن سلامتهن وتحفظ كرامتهن وتقيهن من حوادث المرور الخطرة والمتكررة والتي تنجر عنها وفيات في صفوفهن وآثار سلبية على أسرهن اجتماعيا واقتصاديا"، وفق ماجاء في نص البرتوكول.

وأثار حادث شاحنة نقل العاملات الفلاحيات فجر امس السبت بالسبالة من ولاية سيدي بوزيد الذي ذهب ضحيته 12 شخصا (منهم 7 عاملات فلاحيات)، موجة سخط واستياء كبيرين واتهمت مكونات المجتمع المدني ومنظمات وطنية الحكومة ب"التفصي" من مسؤولياتها وباستهتارها في التعامل مع مواطنيها لاسيما من الفئات الضعيفة وذوي الدخل المحدود.

وقالت نزيهة العبيدي إنها لا تنفي مسؤولية الحكومة في هذا الحادث ولكنها تؤكد على أن المسؤولية تلقى على عاتق الجميع بمن فيهم المجتمع المدني.