وزارة المرأة توضّح وضعيّة المسنّة المصابة بمرض الزهايمر والملقاة في الشارع

وزارة المرأة توضّح وضعيّة المسنّة المصابة بمرض الزهايمر والملقاة في الشارع

وزارة المرأة توضّح وضعيّة المسنّة المصابة بمرض الزهايمر والملقاة في الشارع
على إثر ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي حول وضعيّة امرأة مسنّة مصابة بمرض الزهايمر ملقاة بالطريق العام، أذنت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ للمصالح الجهويّة للوزارة بالتنسيق مع الجهات الأمنية والتعهد بهذه الوضعيّة وإحالة تقرير مفصّل في الغرض.

وبعد التنسيق مع المصالح الأمنية بمعتمدية ساقية الدائر من ولاية صفاقس تنقّل فريق عمل من المندوبية الجهويّة للمرأة والأسرة بصفاقس إلى مكان الواقعة وزيارة المرأة المسنّة بمقرّ إقامتها والتواصل مع أفراد عائلتها.

وقدّ أفاد أبناء هذه السيّدة المسنّة بأن والدتهم أرملة لها 7 أبناء وتتمتع بجراية شيخوخة بعد وفاة زوجها وهي مصابة بمرض الزهايمر بما يفسر جنوحها للخروج المتكرر من المنزل زحفا وفي غفلة منهم وفق أقوالهم.

كما رفضوا إيواء والدتهم بإحدى مؤسسات رعاية المسنين، مؤكدين قبولهم رعاية والدتهم والاهتمام بها وتعهّدهم بتخصيص امرأة للعناية بها بمنزلها.