وزارة الداخلية تقر خططا أمنية استثنائية لتأمين موكب جنازة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي

وزارة الداخلية تقر خططا أمنية استثنائية لتأمين موكب جنازة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي

وزارة الداخلية تقر خططا أمنية استثنائية لتأمين موكب جنازة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي
 ستتولى مصالح وزارة الداخلية، بمناسبة الجنازة الرسمية لرئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي غدا السبت 27 جويلية 2019، اتخاذ احتياطات استثنائية وتسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية، لتأمين موكب الجنازة في مختلف مراحله، مع الأخذ بعين الاعتبار مواكبة التجمعات التلقائية للمواطنين في مختلف المسالك. 

 

وأفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الجمعة، بأنها تولت وضع خطط أمنية استثنائية لتأمين كل الفعاليات ذات العلاقة، منذ الإعلان عن وفاة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي أمس الخميس بالمستشفى العسكري بالعاصمة، وذلك عبر تأمين محيط المستشفى العسكري والقصر الرئاسي بقرطاج والمنافذ والمسالك المؤدية إليهما.

وأضافت أن مصالحها تولت تأمين ومرافقة موكب نقل جثمان رئيس الجمهورية الراحل من المستشفى العسكري إلى القصر الرئاسي بقرطاج، إضافة إلى وضع منظومة متكاملة خاصة باستقبال ضيوف تونس من ملوك وأمراء ورؤساء الدول والحكومات وممثلي مختلف المنظمات الدولية والإقليمية.

وبينت أنه تم إعداد مختلف الترتيبات الخاصة بالحدث والخطط الأمنية الاستثنائية، بالتنسيق التام مع كل من المؤسسة العسكرية والإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية.

وأكدت وزارة الداخلية على جاهزية أفرادها ويقظتهم في تأمين جميع المهام الموكولة لهم، داعية المواطنين إلى التفهم والتجاوب مع الترتيبات الأمنية الخاصة بهذا الحدث.