وزارة الداخلية تحذر المواطنين من لعبة جديدة

وزارة الداخلية تحذر من لعبة خطيرة

وزارة الداخلية تحذر من لعبة خطيرة

أصدرت وزارة الداخلية مساء اليوم الاثنين 15 أفريل 2019، بلاغا حذرت فيه عموم المواطنين من لعبة جديدة يتم الترويج لها عبر الانترنت.


وقالت الداخلية في بلاغها: '' نلفت انتباه المواطنين إلى ظهور لعبة على شبكة الانترنات موجّهة للأطفال والقصّر تشبه لعبة "الحوت الأزرق" وتُمثل تهديدا لهذه الفئة العمرية باعتبارها تُشجّع المشاركين فيها على إيذاء أنفسهم والوصول إلى مرحلة الانتحار''.

و''هذه اللعبة هي عبارة عن صورة مرعبة عبر تطبيق التراسل الفوري "واتس آب" "WhatsApp" والتي تصحبها رسالة مخيفة تستهدف بعض مستخدمي هذا التطبيق وتقوم بتهديدهم بأنها تعرف الكثير من المعلومات عنهم وأنها يمكنها إخفاء هذا الشخص من العالم دون ترك أثر له، ما يُثير رعب العديد من المستخدمين خاصة الأطفال منهم''.

ويعتبر بلاغ الداخلية، تحذيرا للأولياء والمراهقين من هذه 'اللعبة' القاتلة وما قد ينجر عنها من حالات انتحار مثل ما خلفته تطبيقة 'الحوت الأزرق'.

يشار إلى أن مستخدمون على صفحات فيسبوك تداولوا تحذيرات من صورة تظهر شخصية ذات عيون وابتسامة مخيفة، يُقال إنها تظهر على بعض وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديدا على يوتيوب بين مقاطع برامج مخصصة للأطفال، وتطلب منهم القيام بتصرفات مؤذية.

كما جرى تداول رواية زعمت أن اللعبة وأسمها "مومو" تظهر على تطبيق واتساب عبر حساب يطلب من الأطفال حفظ الشخصية ضمن قائمة الأسماء، لتتواصل معهم فيما بعد وتطلب منهم القيام بالتحديات.

وخلال الأيام الماضية، حذرت بعض المدارس في بريطانيا الأهالي من "تحدي مومو".