وزارة التربية تدين تواتر حوادث الحرق بالمبيتات المدرسية

وزارة التربية: حوادث الحرق بالمبيتات المدرسية تدعو إلى الريبة

وزارة التربية: حوادث الحرق بالمبيتات المدرسية تدعو إلى الريبة

عبّرت وزارة التربية، في بلاغ لها اليوم الاثنين 26 فيفري 2018، عن إدانتها لـ ''تواتر حوداث الحرق بالمبيتات المدرسية، حيث تم تسجيل ما لا يقل عن ستة حوادث خلال الثلاثة أسابيع الاخيرة من شهر فيفري 2018 في جهات القصرين وسليانة وسيدي بوزيد والقيروان وقفصة''.



واعتبرت وزارة التربية، أنّ ''هذا التواتر الخطير يدعو إلى الريبة في عرضية هذه الحرائق، وهو يهدد سلامة التلاميذ والمرفق التربوي، ويؤثر سلبا على سير العملية التربوية وعلى المناخ التربوي عموما''، معلنة أنها ''بصدد التنسيق التام مع مصالح وزارتي العدل والداخلية، ومع السلطات الجهوية لتحديد المسؤوليات، والتحقيق في ملابسات اندلاع هذه الحرائق، فضلا على اتخاذ التدابير الكفيلة بمزيد تأمين المبيتات وتعزيز شروط السلامة بها، وتشكيل خلايا أزمة مركزيا وجهويا للمتابعة والتوقي من تكرر حدوثها''.

ونبّهت الوزارة التربية إلى أن المدرسة العمومية تواجه اليوم تحديا جديدا في "مجابهة قوى التخريب الممنهج، وحملات الابتزاز المشبوه لامنها وتنخيس منزلتها وتشويه القائمين عليها، والتشكيك في قدرتها على ضمان السلامة والظروف الملائمة لخدمة ومرافقة التلاميذ"، حسب نص البلاغ.


ودعت وزارة التربية جميع الفاعلين التربويين وكافة الضمائر الوطنية للتكاتف في صف الدفاع عن المرفق التربوي العمومي، مع احتفاظ الوزارة بحقها كاملا في التتبع الجزائي والقانوني لكل من يثبت تورطه في الضلوع في ارتكاب هذه الجرائم.