وزارة التربية تفسر مراحل إعداد مواضيع الامتحانات الوطنية

وزارة التربية تفـسّر مراحل إعداد مواضيع الامتحانات الوطنية

وزارة التربية تفـسّر مراحل إعداد مواضيع الامتحانات الوطنية
قالت وزارة التربية، اليوم الثلاثاء 2 جويلية 2019، إنها تولي أهمية بالغة لعملية إعداد مواضيع الامتحانات الوطني، باعتبارها "أداة تعكس حقيقة مكتسبات التلاميذ وأداء مختلف عناصر المنظومة التربوية".

 

وأضافت الوزارة في ورقة اعلامية أصدرتها، أن مهمة إعداد المواضيع توكل إلى لجان جهوية ووطنية وتستغرق فترة لا تقل عن سنتين دراسيتين، فعلى المستوى الجهوي يكلف المتفقدون البيداغوجيون بتشكيل لجان جهوية ،تتركب كل واحدة من متفقد بيداغوجي وأستاذين أو ثلاثة ممن يدرسون الأقسام النهائية، لإعداد مقترحات لمواضيع الامتحانات الوطنية .

ويستمر عمل اللجان الجهوية على مستوى المندوبيات الجهوية للتربية سنة دراسية كاملة تقدم في نهايتها مقترحاتهم وبذلك يكون منطلق إعداد مواضيع الامتحانات الوطنية وأساسها هو المدرس. اما بالنسبة إلى اللجان الوطنية الأولى، التي يستمر عملها حوالي ثلاثة أشهر من السنة الدراسية الموالية، فتتكون من متفقدي المدارس الابتدائية ومتفقدي التعلم الإعدادي والثانوي.

وتتمثل مهمة هذه اللجان في مراجعة المقترحات الجهوية وتقييمها بيداغوجيا وعلميا لاختيار أفضلها وتعديله منهجيا ومعرفيا حتى يكون ملائما للمطلوب وفق النصوص القانونية المنظمة لماهية الاختبارات.

وتقوم اللجان الوطنية الثانية التي تتكون من أساتذة جامعيين في كل الاختصاصات ومن متفقدين بداغوجين بإعادة النظر في مقترحات اللجان الوطنية الأولى لتقييمها علميا ومنهجيا ولتعديلها إذا استوجب الأمر، حيث يتم تكليف بعض المتفقدين بالقيام بتجريب انجاز المواضيع المقترحة في جل المواد بهدف معرفة مدى قابلية انجازها والتفطن إلى الصعوبات التي يمكن أن تعترض التلميذ العادي أثناء إجرائها للامتحان.

وفي مرحلة أخيرة تقوم اللجان الوطنية الثانية بعرض مقترحاتها النهائية على المدير العام للامتحانات الذي يقوم بتقديمها إلى وزير التربية قصد اختيار مواضيع الدورة والتأشير عليها وإعطاء الإذن بانطلاق عملية الطباعة.