وزارة التربية تعارض حق المواطن في المعلومة؟

وزارة التربية تعارض حق المواطن في المعلومة؟

وزارة التربية تعارض حق المواطن في المعلومة؟

أثار ت رسالة المندوب الجهوي للتربية بالقيراون محمد الصغير العباسي إلى مختلف إطارات وزارة التربية بالجهة والتي تضمنت طلبا بالالتزام بعدم إدلاء بأي تصريح إعلامي لأي وسيلة إعلامية دون التنسيق مع إدارة الاتصال والإعلام بالوزارة دهشة وامتعاض معظم روّاد موقع التواصل الاجتماعي.


وكانت صفحات مختلفة على الفايسبوك قد تناقلت منذ أول أمس الخميس نسخة عن الرسالة وأرفقتها بتعليقات تهكمية من قبيل "وزارة التربية في خدمة الإعلام" معتبرين أنّ مثل هذا القرار يعدّ تعدّيا على حرية الصحافة وحق المواطن في المعلومة.

وكانت المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان قد علّلت طلبها بكون أنّ هذا الإجراء يرجع إلى مذكرة وزير التربية الصادرة بتاريخ 10 فيفري الجاري ويدخل في إطار الحرص على وحدة الخطاب الإعلامي للوزارة.