وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة لضمان حسن تنظيم الامتحانات الوطنية

وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة لضمان حسن تنظيم الامتحانات الوطنية

وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة لضمان حسن تنظيم الامتحانات الوطنية
أكد المدير العام للإمتحانات عمر الولباني، اليوم الثلاثاء 11 جوان 2019، في ندوة صحفية عقدت بمقر الوزارة حول الامتحانات الوطنية الإجراءات جديدة لحسن تنظيم الامتحانات الوطنية لدورة 2019 وضمان إجرائها في أفضل الظروف وللقطع نهائيا مع الغش.

وتم إحداث فضاءات لتخزين العلب المتضمنة للاختبارات الكتابية لمختلف الامتحانات الوطنية بكل مراكز الامتحانات لتكون تحت مراقبة أمنية مستمرة وبإشراف مسؤولين جهويين لمزيد تحصين العمليات اللوجستية للامتحانات الوطني.

و سيتم وضع مواضيع الامتحانات داخل كيس بلاستيكي يحمل مواصفات خاصة.

وأكد مدير عام الإمتحانات أنه سيقع طباعة العديد من الاختبارات الكتابية بالألوان خلال هذه الدورة وهي مادة الايقاظ العلمي بالنسبة لمناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجية ومادة علوم الحياة والأرض بالنسبة لامتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام، ومادة التربية التشكيلية بالنسبة لامتحان البكالوريا، إضافة إلى اختباري علوم الحياة والأرض والتكنولوجيا في امتحان البكالوريا اللذين طبعا بالألوان منذ الدورة السابقة. 
وسيقع تمكين المترشحين لامتحان البكالوريا من الحصول على شهائد البكالوريا وبيان الأعداد بلغات الفرنسية والأنقليزية والايطالية والاسبانية والألمانية والروسية الى جانب اللغة العربية.
ولفت مدير عام الامتحانات الى أن الختم الالكتروني لشهائد الباكالوريا منذ الدورة الماضية، سيجنب التلاميذ من مشقة مراجعة الإدارة العامة للامتحانات ومن ثمة وزارة الخارجية لإتمام إجراءات المصادقة، وسيمكّن من التصدي لمحاولات التدليس والإجراء الروتيني للنسخ المطابقة للأصل.
وأضاف أنه بالنسبة لهذه السنة سيقع أيضا تمكين التلاميذ المترشحين الى مناظرة المدارس الإعدادية النموذجية من الحصول على شهادة وطنية مماثلة لشهادة البكالوريا تحتوي على بياناتهم وأعدادهم التي تحصلوا عليها خلال المناظرة وذلك بعد إيداع مطلب في الغرض. 
وكشف الولباني أن كلفة الامتحانات الوطنية لهذه السنة تبلغ 25 مليون دينار وستجرى بإشراف حوالي 140 ألف موظف أي ما يمثل تقريبا نصف موظفي وزارة التربية.