بعد واقعة مزج الآذان بالموسيقى -وزارة الشؤون الدينية ترفض ''الاستهزاء بمشاعر التونسيين وقيمهم الدينية''

بعد واقعة مزج الآذان بالموسيقى -وزارة الشؤون الدينية ترفض ''الاستهزاء بمشاعر التونسيين وقيمهم الدينية''

بعد واقعة مزج الآذان بالموسيقى -وزارة الشؤون الدينية ترفض ''الاستهزاء بمشاعر التونسيين وقيمهم الدينية''

نددت وزارة الشؤون الدينية اليوم الاثنين 3 أفريل 2017، بواقعة مزج الآذان مع إيقاع موسيقي بأحد الملاهي بمدينة الحمامات، مشددة على رفضها القطعي "للاستهزاء بمشاعر التونسيين وقيمهم الدينية"، وللمساس بالمقدسات والشعائر.


ودعت الوزارة في بيان لها "بعد تأكيد الجهات المعنية لحصول الواقعة"، إلى "عدم الانجرار وراء ردود الفعل المتشنجة، والتعقل، واعتماد الموعظة الحسنة في نبذ مثل هذه التصرفات".

ويذكر أنه تم، اتخاذ قرار بالغلق الحيني في شأن علبة ليلية بمدينة الحمامات من ولاية نابل، وذلك على خلفية إدراج صوت الآذان بها في موسيقى راقصة، وفق ما أفاد به والي نابل، منور الورتاني.

وأكد الوالي أنه تم فتح تحقيق في الحادثة لمزيد التحري في الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة في شأن المخالفين، مشددا على أن "المساس بالشعائر الدينية خط أحمر لا يجب تجاوزه".

وقد تم اليوم تداول فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، تضمن تعمد إدراج صوت الآذان في موسيقى راقصة.