هيئة الدفاع عن الحريات الديمقراطية : قرارات إيقاف تنفيذ إعفاء عدة قضاة صفعة مدوية لأركان الاستبداد

هيئة الدفاع عن الحريات الديمقراطية : قرارات إيقاف تنفيذ إعفاء عدة قضاة صفعة مدوية لأركان الاستبداد

هيئة الدفاع عن الحريات الديمقراطية :  قرارات إيقاف تنفيذ إعفاء عدة قضاة صفعة مدوية لأركان الاستبداد
اعتبرت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات الديمقراطية في بيان لها اليوم الأربعاء 10 أوت 2022 أن قرارات إيقاف تنفيذ إعفاء عدد من ال قضاة يعدّ صفعة مدوية لأركان الاستبداد ويعكس انتصار النضال من أجل استقلال القضاء.

كما اعتبرت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات الديمقراطية، أنّ هذا القرار ثمرة أولى لهذه النضالات الرامية الى تحقيق الاستقلال التام للسلطة القضائية عن السلطة التنفيذية وتعزيز قيم الحرية والعدالة والتضامن فضلا عن كونه يمثل شرخا هاما في منظومة الاستبداد الناشئة.
وهنّأت الهيئة الجسم القضائي بهذه الخطوة الجريئة في ظل ما اعتبرته حالة الاعتباط التي يعيشها البلد منذ 25 جويلية الماضي ،داعية  كل القضاة والقاضيات الى مزيد النضال من أجل حياد السلطة القضائية واستقلالها مهما اشتدت الضغوطات عليها.
وطالبت رئيس ''سلطة اأامر الواقع'' بالاستقالة الفورية بعد ما وصفته بالفضيحة التي كشفت عن عجزه عن إدارة دواليب الدولة وتسرعه في إصدار القرارات التعسفية دون تروّ، فضلا عن انقلابه على الدستور منذ 25 جويلية 2021 وتفرده بالحكم ورفضه الحوار والتشاركية في اتخاذ القرارات.