هواة الصيد البري يطالبون وزارة الداخلية بتسريع منح رخص حمل السلاح

هواة الصيد البري يطالبون وزارة الداخلية بتسريع منح رخص حمل السلاح

هواة الصيد البري يطالبون وزارة الداخلية بتسريع منح رخص حمل السلاح

نظم عدد من هواة الصيد البري، اليوم الخميس 12 أفريل 2018، وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي بالعاصمة لمطالبة وزارة الداخلية بـ "الاسراع في إسناد رخص مسك سلاح الصيد البري، ووضع معايير موضوعية وواضحة في إسنادها، وتحديد أجال الحصول عليها".


وقال المتحدث بإسم المحتجين، محمد مروان المسلمي إن الوقفة الاحتجاجية هي الخامسة من نوعها في السنوات الاخيرة، مبينا أن الكثير من هواة الصيد تقدموا بملفات للحصول على رخص منذ سنين عديدة دون تلقي أي رد، على حد قوله.

وانتقد، في هذا الصدد، ما أعلنه وزير الداخلية حول حق الوزارة في السلطة التقديرية على الرخص وهو "ما يفتح الباب الى التأويلات ويدعو الى التساؤل حول كيفية منح الرخص الى أشخاص دون غيرهم"، حسب رأيه.

واعتبر المتحدث أن "التعتيم في معايير إسناد الرخص يشجع على تهريب سلاح الصيد وعلى ممارسة الصيد خلسة، بما يعرض الحياة البرية إلى التهديد''، وفق تقديره.